زعيمة اليسار الألماني تحذر من هجوم بري تركي في سوريا

أمستردام – الصباح الجديد:

قالت زعيمة حزب اليسار الألماني المعارض كاتيا كيبينغ إن تركيا غير مهتمة بمحاربة تنظيم “داعش” وإنما بالحد من طموحات الأكراد في الاستقلال، مؤكدة على ضرورة عمل كل ما من شأنه تقليل آلام البشر “فيما دون التدخل العسكري”.

حذرت (كاتيا كيبينغ) زعيمة حزب اليسار في ألمانيا من قيام قوات برية تركية بالهجوم على تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا بـ “داعش” داخل الأراضي السورية.

وقالت كيبينغ يوم البارحة السبت (الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2014) في تصريح لإذاعة ألمانيا، إن تركيا غير مهتمة بمحاربة تنظيم “داعش” وإنما بالحد من طموحات الأكراد في الاستقلال.

وإتهمت زعيمة اليسار الألماني تركيا بـ “التعاون على مدار أعوام مع تنظيم “داعش”، وأضافت قائلة: “أما ما يقال الآن عن أن تركيا تريد أن تتقدم بقواتها البرية لمواجهة الميليشيات الإرهابية فهذا في إعتقادي أيضا تصوير خاطئ للمسألة، فالأتراك يريدون في المقام الأول إقتحام المناطق التي أنشأ فيها الأكراد إدارة حكم ذاتي”.

وإنتقدت كيبينغ الضربات الجوية التي يقوم بها الغرب وبعض الدول العربية ضد التنظيم في العراق وسوريا قائلة: “كل من يظن أن بإستطاعة تلك القوى أن تضغط الزر قائلة: “نرسل بعض القاذفات إلى هناك، فتلقى بعض القنابل وتنتهي المشكلة، فهذا ما هو إلا صدى لخيالات الانفراد بالقوة التي تمثل خطراً داهماً.

وأكدت كيبينغ على أن الأولى من ذلك عمل كل ما من شأنه تقليل آلام البشر “فيما دون التدخل العسكري”، مبينة أن على الغرب أن يقدم مزيداً من المعونات الإنسانية وأن يستقبل المزيد من اللاجئين وأن يجمد جميع أرصدة قيادات تنظيم “الدولة الإسلامية” والوسطاء المتعاونين معهم.

يشار إلى أن حزب اليسار الألماني المعارض عارض قيام الحكومة الألمانية بتزويد قوات البيشمركة في كردستان العراق بالسلاح لوقف تقدم مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة