الأخبار العاجلة

السعودية تشدد إجراءات فحص حجاج غرب أفريقيا

أمستردام – رويترز – الصباح الجديد:

حرصا على سلامة الحجاج من خطر فيروس الإيبولا تقوم السلطات السعودية بفحص الحجاج القادمين من غرب أفريقيا فيما عززت أطقمها الطبية بمختبرات متنقلة لاختبار أي حالات مشتبه بها على وجه السرعة.

استقبلت المملكة نحو 3 ملايين حاج إلى مكة هذا العام منهم 1.4 مليون من الخارج. وقالت وزارة الصحة إنها تعمل مع منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها لاحتواء خطر الإيبولا الذي أودى بحياة 3300 شخص في غرب أفريقيا هذا العام. وقال عبد الصمد شوداني -وهو طبيب نيجيري كان يقف خارج المسجد الحرام في مكة- “أتينا من لاجوس ومررنا بعملية فحص هناك ومرة أخرى أجريت اختبارات لنا هنا في السعودية وعليه فمن المؤكد أننا بخير.”
والقليل من الحجاج هم الذين يرتدون أقنعة الوجه أو القفازات الجراحية لحماية أنفسهم من خطر انتقال فيروس الإيبولا أو أمراض أخرى مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا). ومن يتخذون مثل هذه الاحتياطات يتبعون نصيحة وزارة الصحة السعودية التي عانت بادئ الأمر لمنع تفشي فيروس كورونا في أبريل/ نيسان ومايو /أيار الذي أصاب المئات بسبب ضعف إجراءات الصحة العامة في بعض المستشفيات.
وكانت السعودية التي ظهر فيها المرض عام 2012 قد شهدت 755 حالة إصابة بكورونا توفي منهم 320. وتأكدت أربع حالات جديدة في الأسبوع الماضي منهم اثنان في المدينة والطائف التي يسافر منها الحجاج أحيانا وذلك حسبما أعلنته السلطات.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية خالد مرغلاني “كل الحجاج الوافدين من خلال نقاط الدخول الخمس عشرة عليهم استيفاء استمارة يذكرون فيها أين كانوا خلال الواحد والعشرين يوما الماضية لأن هذه هي فترة حضانة فيروس الإيبولا.” وأضاف قوله “ليس لدينا حالات اشتباه بالإصابة بفيروس الإيبولا أو كورونا بين الحجاج حتى الآن.”

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة