الدولار عند أعلى مستوى أمام الين

لندن ـ رويترز:
ارتفع الدولار فوق 110 ينات للمرة الأولى في ست سنوات واستقر قرب ذروته في عامين أمام الين أمس الأربعاء مع رهان المستثمرين على أن بيانات أمريكية ستدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى تشديد السياسة النقدية.
وعانت العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية مثل الدولار الأسترالي ونظيره النيوزيلندي إذ مازالت أسعار النفط والنحاس تحت ضغط وزادت معاناة الدولار الأسترالي جراء بيانات أضعف من المتوقع لمبيعات قطاع التجزئة.
وارتفع الدولار 0.2 بالمئة إلى 109.90 ينات بعدما تجاوز 110 ينات في التعاملات الآسيوية. ونزل الدولار من مستوى 110.09 ينات بسبب بيع لجني الأرباح لكن معظم المتعاملين يتوقعون أن تواصل العملة الأمريكية مكاسبها.
وقالت محللة لسوق الصرف في كومرتس بنك «مازال الين يعاني من ضغوط … قد تفضي البيانات الأمريكية الجيدة إلى اختبار حقيقي لمستوى المقاومة المهم فنيا 110.67 ينات الذي كان ذروة أغسطس 2008.»
وارتفع الدولار أمام اليورو بعد دلائل جديدة على تباطؤ التضخم في منطقة العملة الموحدة.
ونزل اليورو إلى 1.2571 دولار يوم الثلاثاء وسجل في أحدث التداولات 1.2595 دولار منخفضا 0.3 بالمئة. وفقد اليورو نحو أربعة بالمئة في أيلول في أكبر تراجع في أكثر من عامين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة