البيشمركة والحشد الشعبي يحققان تقدماً في اشتباكات مع “داعش” بقرية بشير

كركوك: تطهير ثلاث قرى في قضاء داقوق

كركوك ـ عبدالله العامري:

نفذت قوات البيشمركة الكردية والحشد الشعبي بمساندة طيران التحالف الدولي عملية أمنية كبيرة لتطهير مناطق جنوب مدينة كركوك من عناصر تنظيم “داعش”، وفيما تمكنت القوات الأمنية من تحرير ثلاث قرى تابعة لقضاء داقوق، أكد مصدر أمني أن الاشتباكات مستمرة في قرية بشير التركمانية وأطراف ناحية تركلان.
وقال مصدر أمني رفض الكشف عن إسمه الى “الصباح الجديد” إن “قوات البيشمركة والحشد الشعبي بمساندة طيران التحالف الدولي تمكنت من تحرير قرى الوحدة وخالد والسعدية بعملية أمنية واسعة نفذت من محور قضاء داقوق”.
وأضاف المصدر أن “القوات الامنية تقدمت نحو قرية بشير التركمانية لتحريرها واشتبكت مع عناصر تنظيم داعش وألحقت بهم خسائر بشرية كبيرة بقتل 15 عنصرا داعشيا لحد الان”.
وأوضح أن “الاشتباكات مستمرة من أجل تطهير قرية بشير من عناصر التنظيم المسلح”، لافتا إلى أن القوات الامنية اشتبكت أيضا مع عناصر “داعش” في ناحية تركلان الواقعة على خط واحد مع قرية بشير.
وأشار المصدر إلى أن “أربعة من عناصر الشرطة العراقية قتلوا في الاشتباكات بناحية تركلان بينهم مدير مركز شرطة الناحية العقيد شيرزاد قادر”.
وتابع بالقول “قوات البيشمركة باشرت في الهجوم على قرية بشير مستخدمة كافة الاسلحة الثقيلة والمدافع والهاونات وكذلك المدافع الرشاشة”.
وأكد أن “الهجوم تكون من ثلاثة محاور بعد ان احكم داعش سيطرته على كافة القرى العربية”.
وفي سياق متصل، أكد قائد غرفة عمليات جنوب كركوك اللواء رسول عمر لطيف لـ “الصباح الجديد” إن “طائرات تابعة للتحالف الدولي قصفت مواقع متعددة لمسلحي داعش في المناطق الجنوبية لمحافظة كركوك مخلفة أضراراً مادية وبشرية”.
وأضاف أن “طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي قصفت مواقع تنظيم داعش في قرية الوحدة، وقرية العزيزة، والجديدة، وتل رابعة قرب قضاء داقوق جنوب كركوك”.
وأشار إلى أن “القصف خلف عدداً كبيراً من القتلى والجرحى إضافة إلى تدمير مقرات لداعش وحرق عدد كبير من العجلات”.
من جهة أخرى، قال مصدر مطلع إن “قوة مشتركة من الشرطة والبيشمركة تمكنت من ضبط أربعة صهاريج للنفط الخام قام تنظيم داعش بسرقتها من مصافي للنفط يسطير عليها في محافظة صلاح الدين وهي متجهة الى الموصل”، لافتا الى ان “الصهاريج ضبطت بعد تحرك قوة من الشرطة والبيشمركة في موقع وجود الصهاريج قرب قرية تابعة لقضاء الدبس”.
وكان مسلحو تنظيم “داعش” الارهابي قد سيطروا على مناطق واسعة من محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى ونينوى اثر انسحاب مفاجئ للقوات الامنية العراقية منها في التاسع من شهر حزيران الماضي.
وتقوم الولايات المتحدة بضربات جوية فوق شمال العراق منذ منتصف أغسطس (آب)الماضي، وحظيت بدعم القوات الجوية الفرنسية منذ الأسبوع الماضي.
وأعلنت حوالي 40 دولة، من بينها دول عربية وشرق أوسطية، عن مشاركتها في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
وأضاف المصدر أن “سواق الصهاريج فروا الى جهة مجهولة بعد اقتراب القوة وتم ضبط الصهاريج الاربعة ونقلها الى موقع آمن”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة