ليبيا: محادثات بين النوّاب المتنازعين

طرابلس ـ وكالات:
شرع ممثلون عن مجلسي النواب المتنازعين في ليبيا في محادثات، برعاية الأمم المتحدة، تهدف إلى حل الأزمة السياسية في البلاد وتجنب حرب أهلية.
وتجري المحادثات في مدينة غدامس جنوب غربي طرابلس بين نواب من البرلمان الحالي الذي تعترف به المجموعة الدولية، ونصب في مدينة طبرق، ونواب البرلمان الذي تم حله, ويقاطع فصيل من النواب البرلمان الجديد ويواصلون اجتماعاتهم في العاصمة طرابلس, وتسعى الأمم المتحدة إلى تحقيق اتفاق يؤدي إلى نقل السلطة للبرلمان الجديد المنتخب.
وقال ممثل الأمم المتحدة، برناردينو ليون، في نهاية اجتماع دام ساعتين إن الطرفين «وافقا على بدء مسار سياسي ومعالجة جميع القضايا بطريقة سلمية، والدعوة إلى وقف إطلاق النار التام», وحضر الاجتماع المغلق ممثلون عن بريطانيا، ومالطا.
وتجتمع أغلبية النواب المنتخبين في 25 حزيران بمدينة طبرق شرقي البلاد، منذ سيطرة مسلحين إسلاميين على أغلب أجزاء العاصمة طرابلس.
وتحظى حكومة طبرق برئاسة، عبد الله الثني، باعتراف دولي، ولكن أكبر مدن ليبيا الثلاث لا تخضع لسيطرتها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة