الأخبار العاجلة

البيشمركة تبدأ التدريب على صواريخ «ميلان» في ألمانيا

اربيل – الصباح الجديد:
بدأ 32 من قوات بيشمركة إقليم كردستان العراق التدريب في بافيير جنوب المانيا على استخدام صواريخ مضادة للدبابات من طراز ميلان للجيش الألماني.
واعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية اطلعت عليه «الصباح الجديد»، «ان المقاتلين وصلوا السبت الماضي وبدأوا تدريبهم في كلية المشاة في هامبلبرغ (بافيير، جنوب) حتى الثالث من تشرين الأول»، موضحا «ان تدريبهم سيكون على استخدام صواريخ ميلان المضادة للدبابات «.
واكدت مجلة دير شبيغل الالمانية السبت الماضي»ان الجيش الالماني يتوقع البدء بتدريب القوات الكردية على الاراضي العراقية، على استخدام الاسلحة التي يزودهم بها لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف».
وقالت المجلة «ان نحو 150 ضابطا وضابط صف بدأوا التدريب من اول امس الاثنين على استخدام بنادق «جي3» وبنادق «ام جي3» الرشاشة وبنادق هجومية «جي36» اضافة الى اسلحة مضادة للدبابات قدمها الجيش الألماني».
و اضافت «ستستمر فترة التدريب حتى نهاية تشرين الثاني المقبل» ، كما اوضحت المجلة، ان «البنادق الاولى وصلت الخميس الماضي الى اربيل في كردستان العراق في الوقت نفسه مع خمسة مدربين المان وممرض».
وفي الاجمال، فان نحو 10 الاف من قوات البيشمركه سيتم تزويدهم باسلحة المانية، بكلفة 70 مليون يورو، بحسب دير شبيغل.
وفي نهاية آب الماضي، اعلنت الحكومة الالمانية انها «ستقدم اسلحة الى قوات البيشمركة لتتمكن من الدفاع عن نفسها في مواجهة ارهابيي داعش».
وفي سياق متصل ذكرت صحيفة هاولاتي الكردية الصادرة الاثنين، في خبر اخر ان «من الصعب توحيد قوات البيشمركه خلال الاشهر الستة المقبلة وفق قرار حكومة الاقليم رغم ان البرلمان الكردستاني التزم بهذه المدة».
واضافت الصحيفة، ان «القرار يشير الى ضرورة ان يتم توحيد جميع قوات البيشمركة في اطار الوزارة خلال ستة اشهر، وان عملية التوحيد تشمل وحدات القوة 70 و80 اضافة الى قوات يبلغ تعدادها 100 الف بيشمركة خارج اطار الوزارة»، ونقلت الصحيفة عن امين عام قوات البيشمركه جبار ياور قوله ان «من الصعب تنفيذ هذا القرار في ظل وضع القتال والحرب التي تخوضها البيشمركة في الوقت الحاضر».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة