الأخبار العاجلة

البرلمان الليبي يفتح حواراً مع المعارضة

طبرق ـ رويترز:
قال مشرعون إن البرلمان المنتخب في ليبيا عقد أمس الاثنين أول محادثات مع أعضاء من مدينة معارضة تؤيد برلمانا منافسا لتبدأ حوارا تمس الحاجة إليه مع اقتراب البلد المنتج للنفط من حافة الانهيار.
وكان مجلس النواب وهو البرلمان المعترف به دوليا والذي انتخب في حزيران قد رحل عن طرابلس الشهر الماضي بعد سيطرة جماعة مسلحة من مدينة مصراتة الغربية على العاصمة وتشكيل برلمانها وحكومتها الخاصة.
وسيعقد الاجتماع في غدامس وهي مدينة جنوبية قرب الحدود مع الجزائر بوساطة الأمم المتحدة في محاولة لمنع البلاد من الانزلاق الى فوضى شاملة وحرب أهلية بعد ثلاث سنوات من الانتفاضة التي انهت 42 عاما من حكم معمر القذافي.
وقال فرج هاشم المتحدث باسم مجلس النواب الذي انتقل الى مدينة طبرق بشرق البلاد ان المحادثات ستضم فقط نوابا منتخبين من مصراتة قاطعوا جلسات المجلس منذ انعقاده في أغسطس آب.
وقال لرويترز إن المجلس يرحب بالحوار لكنه سيكون فقط مع النواب الذين قاطعوا الجلسات السابقة.
وأضاف انه لن يكون هناك حوار مع الجماعات المسلحة سواء من مصراتة أو أي مكان آخر في ليبيا التي أعادت البرلمان المنتهية ولايته مشيرا الى أن هذا الأمر شرط اساسي.
وقال علي التكبالي عضو مجلس النواب عن طرابلس انه لا يتوقع شيئا من الاجتماع الذي تم بعد اتصالات خلال الأسابيع القليلة الماضية بين المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى ليبيا برناردينو ليون والفصائل المتنافسة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة