الكهرباء تدعو الشركات اليابانية لتنفيذ مشاريع الطاقة في العراق

الفهداوي يشيد بتعاون إيران في تنفيذ الاتفاقيات

متابعة ـ الصباح الجديد:

وجهت وزارة الكهرباء الاتحادية، يوم أمس الاحد، الدعوة إلى الشركات اليابانية الى تنفيذ مشاريع الطاقة الكهربائية في العراق، فيما اكدت اليابان استعداد شركاتها للعمل في العراق لإعادة استقرار منظومة الطاقة الوطنية في العراق.
وقال وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي في بيان صدر على هامش لقائه بالسفير الياباني بالعراق كازويا ناشيدا، واطلعت «الصباح الجديد» على نسخة منه, ان «ابرز مشكلات الوزارة حالياً تتمثل في نقص الانتاج وتقادم شبكات نقل الطاقة فضلاً عن محدوديتها»، داعيا الشركات اليابانية الى «المشاركة في تنفيذ مشاريع الوزارة لما لها من سمعة ممتازة في قطاع الطاقة».
وأضاف الفهداوي ان «الوزارة وضعت خطة لزيادة حجم انتاج الطاقة الكهربائية»، معربا عن امله «في اصلاح الابراج المتضررة في المحافظات الشمالية بعد تحريرها من سيطرة الارهابيين عليها».
من جانبه، اكد السفير الياباني كازويا ناشيدا خلال البيان، «استعداد الشركات اليابانية للعمل في العراق ودعمه بالخبرات المتطورة في مجال الطاقة لإعادة استقرار المنظومة الوطنية»، مطالبا الوزارة بـ»تقديم الخطة الجديدة ليتسنى للشركات اليابانية تقديم دراسة علمية وعملية سريعة ومتطورة ضمن منهاج متطور للمحطات الكهربائية».
وكشف وزير الكهرباء قاسم الفهداوي في 16 ايلول الحالي، ان حاجة العراق من الطاقة 30 الف ميغاواط، مبينا ان نصفها سيأتي عبر الاستثمار.
ومن جانب آخر اشاد السيد وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي بتعاون الجانب الايراني مع جميع الوزراء السابقين في تنفيذ الاتفاقيات والمشاريع الخاصة بقطاع الكهرباء في البلاد
اعلن ذلك الدكتور مصعب المدرس المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء، ومدير مكتب الاعلام والاتصال الحكومي فيها، مضيفاً، جاء ذلك خلال لقاء السيد الوزير بسفير ايران السيد حسن دنائي فر في مكتبه بمقر الوزارة في العاصمة بغداد معربا عن امله في استمرار تنفيذ المشاريع والاتفاقات مع الجانب الايراني الخاصة بقطاع الكهرباء والوقود الغازي للمحطات، مؤكدا استعداد وزارة الكهرباء العراقية لشراء الغاز لمدة خمس سنوات، متمنياً في ذات الوقت تفعيل وبدء العمل بالخط الستراتيجي للغاز المار عبر العراق باتجاه الاردن ومن ثم الى اوربا.
واكد السيد وزير الكهرباء ان الوزارة ستستمر بشراء الطاقة الكهربائية من منظومة الكهرباء الايرانية لحاجة منظومة الكهرباء العراقية في الوقت الحاضر لهذه الطاقة، مشدداً على الاسراع في انجاز انبوبي استيراد الغاز من ايران عبر محافظتي ديالى والبصرة.
من جانبه هنأ سعادة السفير الايراني السيد الوزير بتسنمه المنصب، واعداً اياه بأستمرار التعاون المثمر وزيادة حجم التبادل الفني والتجاري مع العراق، وبألاخص قطاع الكهرباء، مستعرضاً في ذات الوقت الاتفاقيات التي تمت بين وزارة الكهرباء ووزارة الطاقة الايرانية خلال السنوات الماضية، الى جانب تقديمه عرض موجز عن قدرات جمهورية ايران الاسلامية في مجال انتاج الطاقة الكهربائية، فضلاً عن الشركات الموجودة حالياً في ايران والحاصلة على امتيازات من شركات عالمية والتي ينفذ عدد منها مشاريع على الارض العراقية.
وابدى سعادة السفير الايراني استعداد الحكومة الايرانية على تقديم يد العون في جميع مجالات تطوير منظومة الكهرباء الوطنية في العراق.
ويعاني العراق من نقصا في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصارا على العراق، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003 فازدادت ساعات انقطاع الكهرباء ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية ،على الرغم من انفاق المليارات من الدولارات على هذه الوزارة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة