مهدي الحافظ: النظام المصرفي العراقي متخلف وبحاجة للاصلاح

متابعة الصباح الجديد:
على الرغم من مرور اكثر من احد عشر عاما على التغيير الا ان العراق لايزال يعتمد نظاما مصرفيا لا يتماشى مع حجم تحديات التنمية والسبب كما يعزوه برلمانيون هو لعدم وجود قوانين تفعل القطاع المصرفي وتعيد النظر بهيكليته .
وأوضح مهدي الحافظ، عضو مجلس النواب أن “النظام المصرفي متخلّف بالقياس مع أهداف التنمية في العراق ، ونحتاج الى دراسة وضع واساليب جديدة للاصلاح، مثلا يجب اعادة هيكلية المصارف الحكومية قانون البنك المركزي ” .
الى ذلك، لا يقتصر تطوير النظام المصرفي في العراق على اجراء اصلاحات تشريعية فالامر يتطلب بحسب اقتصاديين توفر استقرار امني وسياسي فضلا عن توفر مصادر الطاقة .
واعتبر علي الرفيعي، خبير اقتصادي أن “سياسة المحاصصة وعدم الاهتمام له أثر على الوضع الاقتصادي والقطاع الصناعي ” .
ورأى ماجد الصوري، خبير اقتصادي أن “الحاضنة الاقتصادية للمصارف مرتبكة وتعاني من مشاكل كبيرة بسبب الاضطراب الامني، وعدم وجود الكهرباء ادى الى عرقلة التنمية ما ادى الى عرقلة المصارف” .
بناء نظام مصرفي حديث يعتمد بشكل اساس على التسهيلات الادارية امر من شأنه احداث تغيير سريع في نمو الاقتصاد العراقي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة