الأخبار العاجلة

بارزاني: ضرورة التنسيق بين الأطراف السياسية لصدّ الهجمات الإرهابية

بحث مع المطلك أوضاع اللاجئين في الإقليم

أربيل ـ الصباح الجديد:

استقبل مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان، امس السبت، صالح المطلك نائب رئيس الوزراء العراقي، وجرى خلال اللقاء «بحث آخر التطورات السياسية والأمنية في العراق وكيفية انجاح العملية السياسية وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة»، وأكد الجانبان على «ضرورة التنسيق بين الأطراف السياسية العراقية كي تتمكن الحكومة العراقية الجديدة من معالجة الأزمات والتصدي لتهديدات الارهابيين».
وقال بيان لحكومة اقليم كردستان تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، ان الجانبين «بحثا في اللقاء أوضاع النازحين، حيث أوضح نائب رئيس الوزراء العراقي للرئيس بارزاني، الخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقية لمساعدتهم، وتم التأكيد على ان الحل الأنجع لمشكلة النازحين هو عودتهم الى مناطقهم وبيوتهم وحمايتهم من التهديدات الارهابية، اضافة الى وجوب وضع خطط ضرورية لاعمار المناطق التي تعرضت للتخريب والدمار على يد الارهابيين».
وعلى صعيد متصل إستقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان، في العاصمة أربيل، صالح المطلك نائب رئيس الوزراء العراقي والوفد المرافق له.
و قال بيان لحكومة الاقليم اطلعت عليه «الصباح الجديد»، انه «خلال اللقاء، اعرب رئيس وزراء إقليم كردستان عن سعادته لزيارة المطلك نائب رئيس الوزراء العراقي والوفد المرافق له إلى إقليم كردستان، وزيارتهم في وقت سابق إلى محافظة دهوك، و شدد على أن الزيارة جاءت في إطار الإطلاع عن كثب على أوضاع النازحين ومتابعة المشاكل والمعوقات بشكل خاص، ووصف هذه الزيارة بخطوة مهمة ومحل تقدير».
واشار الى أن «إقليم كردستان قدم وسيقدم ما بوسعه من مساعدات إلى النازحين، ولكن المسألة بحاجة إلى تعاون الحكومة العراقية والمجتمع الدولي، وينبغي على العراق تحمل مسؤولياته بجدية كبيرة والقيام بتنفيذ الواجبات الملقاة على عاتقه».
من جانبه أعرب نائب رئيس الوزراء العراقي عن «سعادته وتقديره لحكومة وشعب إقليم كردستان الذين إحتضنوا النازحين وساعدوهم»، منوها على أنهم «يتابعون أوضاع النازحين عن كثب ويعملون بشكل متواصل ويحاولون بكافة السبل مساعدة هؤلاء النازحين». وفي هذا الصدد أشار إلى «جهود المؤسسات العراقية ذات علاقة والتعاون والتنسيق مع المؤسسات ذات العلاقة في إقليم كردستان».
واضاف البيان، ان «رئيس وزراء إقليم كردستان اكد خلال اللقاء على ضرورة العمل الجدي لوقاية النازحين من برودة طقس الشتاء البارد، ووقايتهم في هذا الفصل من الأوبئة والأمراض المعدية وعدم تعرضهم لكوارث أكبر، عليه وجه الدعوة إلى الحكومة العراقية لتنفيذ المهام الملقاة على عاتقها والعمل الجدي لمساعدة النازحين، كما وجه الدعوة في الوقت نفسه إلى الوكالات والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة لحث وتشجيع المجتمع الدولي في تقديم المزيد من المساعدات للنازحين، وخاصة في محافظة دهوك الذين يصل عددهم إلى نسبة 50٪ من إجمالي النازحين في العراق».
وفي محور آخر من هذا اللقاء، «سُلط الضوء على الجهود الرامية إلى تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ومشاركة الكرد في حكومة عبادي»، وجدد نيچیرڤان بارزاني التأكيد على أن «إقليم كردستان يتطلع إلى مشاركة جميع الجهات السياسية المشاركة في حكومة إقليم كردستان للمشاركة في الحكومة العراقية». هذا وتداول الإجتماع أيضاً الوضع الأمني والعسكري والتصدي لإرهابيي داعش.
ووصل نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك بعد زيارته الى اربيل الى محافظة السليمانية، واجتمع مع محافظ السليمانية بهروز محمد صالح لبحث أوضاع النازحين في المحافظة، وعقدا مؤتمراً صحفياً مشتركاً اشارا خلاله الى الجهود والمساعدات التي قدمت للنازحين الذين توجهوا الى محافظات اقليم كردستان واوضاعهم بعد الاحداث الامنية التي شهدتها محافظاتهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة