الأخبار العاجلة

الكهرباء تباشر بنصب المقاييس الذكية ذات الدفع المسبق لترشيد الأستهلاك

بغداد ـ محمود خيون
باشرت وزارة الكهرباء بتنفيذ المراحل الأولى من تجربة ترشيد استهلاك الطاقة من خلال نصب المقاييس الذكية ذات الدفع المسبق في عدد من الأحياء السكنية في العاصمة تمهيداً لنقل هذه التجربة الى عموم المحافظات .
وقال المهندس صباح كاظم عكرب مدير عام كهرباء الكرخ « للصباح الجديد « أن الشروع بتنفيذ مشروع ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية جاء بتوجيه مباشر من قبل وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي ويعد من المشاريع الحضارية المعمول به في أغلب دول العالم المتقدمة ويهدف الى تقليل الأسراف غير المبرر للطاقة والتحكم بعملية تجهيز الطاقة لعموم المشتركين .
وأشار المدير العام الى أن الملاكات الهندسية والفنية والحرفية في القطاعات التابعة لمديريتنا ستقوم بتطبيق تجربة ترشيد الإستهلاك في عدد من المحلات التي تم استبدال شبكاتها الهوائية بأخرى ارضية لمعالجة ازمة ومشكلة الكهرباء في مجال التوزيع الذي يعد من اولويات اهتمام وزارة الكهرباء إذ باشرت المديريات المعنية بدراسة وتحليل واقع الشبكة للمحلات السكنية (608و610و612و616) في منطقة اليرموك بأعداد الكشوفات والبيانات المطلوبة لعدد المستفيدين وتسوية مابذمتهم من اجور ليتسنى لها بعد ذلك الشروع بنصب المقاييس الذكية ذات الدفع المسبق كما سترافق عملية النصب حملة أعلأمية لتوضح أهداف القيام بهذه التجربة ودعوة المواطنين التعاون لإنجاحها .
وبين عكرب أن المحلات السكنية المشمولة بتجربة الترشيد سيتم استثناؤها من القطع المبرمج طيلة فترة تنفيذ التجربة .
من جانب آخر أكد المهندس صباح كاظم عكرب بأن المديرية العامة لتوزيع كهرباء الكرخ أكملت أستعداداتها لأستقبال فصل الشتاء وتأمين المستلزمات الضرورية لتأهيل وتحسين واقع الشبكة الكهربائية وضمان أستقرار التيار الكهربائي وتجنب العطوبات التي قد تحصل من جراء سوء الأحوال الجوية .
واوضح أن الملاكات الهندسية والفنية باشرت بتنفيذ حملات الصيانة الدورية والمبرمجة لخطوط 11و33 كي في والمحطات الثانوية 33/11 وتنظيف الشبكة الكهربائية وتشذيب الأشجار المتداخلة مع مكونات الشبكة التي قد تتسبب بقطع الأسلاك أضافة الى معالجة نقاط الضعف التي تم تشخيصها خلال فترة الصيف ومعالجة وتنظيف المحولات العاملة وهذه الأعمال تقوم بها فرق الصيانة المنتشرة في عموم الرقعة الجغرافية لمساحة عمل المديرية من قطاعات ومديريات توزيع وبهذا الصدد لأبد من الأشارة الى أن حملات تحسين الشبكة وفك الأختناقات التي قامت بها المديرية ستسهم وبشكل كبير على تقليل الأطفاءات الطارئة التي تحدث من جراء سوء الأحوال الجوية في فصل الشتاء .
وعن اعمال تطوير شبكة مدينة الحرية ، قال المدير العام بأن المديرية مهتمة بالمناطق ذات الكثافة السكانية من أولويات عملنا لما تشهده من تنامي سكاني وعمراني مما يتطلب النهوض بواقع الشبكة والحد من ارتفاع الأحمال الذي تشهده وكأجراء تحسبي تم التعاقد مع الشركة العامة للصناعات الكهربائية وبالتعاون مع شركة سيمنس لمعالجة وحل الإختناقات التي تحدث بسبب الطلب المتزايد على الطاقة .
واضاف انه سيتم تبديل المحطات المستهلكة وتبديل الكيوسكات على وفق مواصفات عالمية إضافة الى تشغيل محطة عدن الثانوية عبر ايصال مصادر التغذية والتي ستسهم وبشكل فاعل في معالجة أزمة مدينة الحرية قبل حلول صيف عام 2015 فضلاًعن شمول الشبكة الكهربائية في منطقة المنصور ضمن العقد ذاته ، كما ان المديرية كانت قد أبرمت عقداً مع شركة شنايدر الفرنسية لتأهيل وتبديل جميع المحطات الثانوية الفرنسية المنشأ والبالغ عددها (15) محطة والتي انتهى عمرها الافتراضي وان هذا المشروع سيسهم في استقرار عمل هذه المحطات وحل الاختناقات ومن المؤمل الانتهاء من هذا المشروع منتصف عام 2016 .
وفي مجال اعمال الانارة بين المدير العام بأنه تم تطوير وتأهيل شبكات الانارة للجسور المطلة على نهر دجلة ’ وتوجهنا الى نصب الاعمدة الديكورية في شوارع جديدة منها الشارع الممتد من تقاطع الرواد الى شارع 14 رمضان و شارع 14 رمضان من تقاطع المأمون الى جامع سعدية العمري وفي الكاظمية الشارع الممتد من ساحة عدن الى بوابة بغداد حيث تم نصب القواعد ومد القابلوات وبأنتظار وصول الاعمدة الذي تأخر بسبب عدم توفر السيولة والتخصيصات المطلوبة من جراء عدم اقرار الموازنة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة