فان خال: أواجه الآن أصعب مهمة في مسيرتي

مدرب وست هام يخشى رد فعل مانشستر يونايتد

لندن ـ وكالات:

يعتقد الهولندي لويس فان خال مدرب مانشستر يونايتد أن قيادة النادي المنتمي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم خلال الفترة الانتقالية الحالية هي أصعب مهمة واجهها خلال مشواره الحافل بالألقاب.. كما أشار فان جال الى انه يمر حاليا بأسوأ فترة اصابات يتذكرها خلال 23 عاما كمدرب.
وتولى فان جال مسؤولية يونايتد بعد كأس العالم وكانت مهمته الأساسية هي اعادة الفريق لتوازنه لكنه فشل في ذلك حتى الآن بعد الحصول على خمس نقاط فقط من أول خمس مباريات في الدوري.
ورغم الانفاق الضخم على ضم لاعبين في الخط الأمامي خلال فترة الانتقالات الماضية كانت الأخطاء الدفاعية هي السبب في تراجع الفريق بعد الهزيمة 5-3 على ملعب ليستر سيتي الوافد الجديد للأضواء يوم الأحد الماضي.
وقال فان جال في مؤتمر صحفي: «في الوقت الحالي ربما تكون أصعب مهمة لكن يجب ان يرى المرء خلال عام وليس في أسبوع واحد فقط لاننا نعاني من تسع حالات اصابة وحالة طرد.. وأضاف: «هذا النادي في فترة انتقالية. كان يجب ان نفوز في الجولة الماضية. كنا سنصبح على بعد نقطتين من المركز الثاني اذا كنا حققنا الفوز.»
وتابع: «كان الوضع ليصبح مختلفا اذا فزنا. لا يمكن التعامل مع حادث واحد على انه معتاد. سنتغلب على ما حدث. الموسم يستمر أكثر من يوم واحد.»
ويحل وست هام يونايتد صاحب المركز الثامن ضيفا على يونايتد اليوم السبت وهو يأمل في استغلال الاهتزاز الدفاعي لصاحب الأرض مع اصابة فيل جونز وكريس سمولينج وجوني ايفانز اضافة لايقاف تيلر بلاكيت بعد طرده أمام ليستر.
وقال فان جال: «يجب الاعتراف بانني لم أواجه هذا الموقف من قبل لذلك هذا غريب. من الصعب ان أتفهم هذا لاننا نعمل على تقييم ما نستطيع ان نفعله بطرق مختلفة.»
وأضاف المدرب الهولندي البالغ من العمر (63 عاما): «قد يحصل اللاعبون الشبان على فرصهم. إنهم متعطشون للعب.. وتابع: «يوجد فارق ضخم بين مباريات الشباب والدوري الممتاز لكن لا يستطيع المرء تقديم نفسه في مباراة واحدة.
ويلعب اليوم السبت فريق مانشستر يونايتد في ملعب اولد ترافورد مباراته السادسة ضمن المرحلة الاولى للدوري الانجليزي بلقاء وست هام يونايتد.
من جانبه، يخشى سام الاردايس مدرب وست هام يونايتد انتفاضة لمانشستر يونايتد بعدما خسر 5-3 أمام ليستر سيتي في الجولة الماضية وذلك عندما يلتقي الفريقان في اولد ترافورد اليوم.
وبرغم أن وست هام سيخوض اللقاء بروح معنوية عالية بعد فوزه 3-1 على ليفربول في الجولة الماضية فإن الاردايس أكد أنه سيشعر بالرضا لو خرج بالتعادل وأي شيء أكثر من ذلك سيمثل نتيجة «رائعة».وقال الاردايس للصحفيين «سيشعر (يونايتد) بالإحباط بعد مستواه أمام ليستر. سيحاول تعويض ذلك بكل قوة ويدرك أن الطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك ستكون اللعب بقوة والفوز علينا ولذلك يجب أن نحذر من ذلك.»
وأضاف «التعادل سيكون جيدا بالنسبة لي وأي شيء أكثر من ذلك سيمثل نتيجة رائعة.»
وردا على سؤال حول مدى مناسبة الوقت لمقابلة يونايتد بعدما خسر لأول مرة في الدوري الممتاز عقب التقدم بفارق هدفين قال الاردايس «لا فأنا أفكر في إمكانية حدوث انتفاضة. أفكر في ذلك بسبب إصرار لاعبي مانشستر يونايتد وواقع وجودهم في اولد ترافورد.»
وتابع «أدرك أن هناك مجموعة كبيرة من اللاعبين الجدد لكن التوقعات عالية في مانشستر يونايتد وسيحاول اللاعبون بذل قصارى جهدهم كما حدث أمام كوينز بارك رينجرز.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة