الأخبار العاجلة

أهالي الحويجة يتخوفون من استخدامهم دروعاً بشرية ومنشورات تطالبهم بالمغادرة مقتل وإصابة 100 من “داعش” بينهم المسؤول العسكري بقصف للتحالف في كركوك

كركوك ـ عبدالله العامري:

اسفرت ضربات التحالف الدولي الجوي عن سقوط نحو 100 عنصر بين قتيل وجريح من عناصر تنظيم “داعش” في مناطق جنوب غربي كركوك، وفيما أكد قائد عمليات البيشمركة أن طائرات فرنسية وأميركية ألقت منشورات على قضاء الحويجة تطالب الأهالي بمغادرة القضاء لتسهيل مهمتهم العسكرية، أكد مصدر أمني آخر أن المسؤول العسكري للتنظيم المسلح وأحد اكبر قيادات تنظيم أنصار السنة السابق قتل في غارة جوية جنوب كركوك.
وأفاد مصدر مطلع رفض عدم الكشف عن إسمه في تصريح إلى “الصباح الجديد” أن “الضربات الجوية المستمرة على مناطق جنوب وجنوب غربي كركوك أحدثت انهيارا تنظيميا في صفوف داعش أسفرت حتى الآن عن مقتل وإصابة 100 عنصر بينهم قياديون في التنظيم”.
بدوره، أكد قائد عمليات البيشمركة في مناطق جنوب غربي كركوك وستا رسول في تصريح إلى “الصباح الجديد” أن “طائرات فرنسية وأميركية ألقت منشورات على قضاء الحويجة تطالب السكان بمغادرة القضاء من أجل تسهيل مهمتها العسكرية من الجو”.
وأضاف رسول أن “طائرات التحالف الدولي دقيقة جدا في تحديد أهدافها لقصف عناصر التنظيم وإن أهالي الحويجة مرتاحون لعدم عشوائية القصف”.
من جانبه، أكد مصدر أمني طلب عدم ذكر إسمه إلى “الصباح الجديد” أن “المسؤول العسكري لتنظيم داعش وأحد أكبر قيادات تنظيم أنصار السنة سابقاً يدعى رعد العامر قتل بقصف جوي لمعسكر كان يتواجد فيه قرب قرية تل الورد جنوب غربي كركوك”.
وأشار إلى أن “تنظيم داعش أخلى مقراته المعلنة في الحويجة ونواحيها ولجأ إلى إستخدام مقرات سرية في محاولة لإعادة تنظيم الصفوف”، لافتا إلى أن “التنظيم ينوي إتباع استراتيجية جديدة تدعى استراتيجية المجاميع الصغيرة ومسؤولية الفرد بدل المجموعة”.
وبين المصدر الأمني أن “داعش أخفى عجلاته بين الأزقة وقلص عدد أفراده في الحويجة جراء القصف الجوي المستمر”، موضحا في الوقت ذاته أن “هناك أعدادا كبيرة من سكان قضاء الحويجة يخشون استخدامهم كدروع بشرية وبدأو ينزحون منها هربا من التنظيم المسلح”.
من جهة أخرى، قال مدير أفواج شرطة طوارئ كركوك العميد خطاب عمر إلى “الصباح الجديد” إن “قوة من شرطة الطوارئ إعتقلت 22 شخصا من المشتبه بهم في عملية دهم وتفتيش استباقية بمنطقة حي النصر”.
وأضاف أن “أغلب المعتقلين لا يملكون موافقات سكنية رسمية ويشتبه بتورطهم بأعمال مسلحة من المناطق التي نزحوا منها”.
وشهدت محافظة كركوك، يوم الخميس الماضي، سقوط قتلى وجرحى بقصف جوي أميركي أستهدف مواقع “داعش” في كركوك.
يذكر أن محافظة كركوك، (250 كم شمال بغداد)، تعد من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين على حد سواء في عموم المحافظة، وتخضع حالياً لسيطرة قوات البيشمركة الكردية عقب التطورات الأخيرة في الموصل وصلاح الدين

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة