عراقجي: لن نتخلى عن حقنا النووي ومتمسكون بالتفاوض

طهران ـ وكالات:

أعلن عباس عراقجي نائب وزیر الخارجیة الإيراني أن مفاوضات النووي مع السداسية بلغت مرحلة صعبة، مؤكدا أن طهران لن تترك طاولة المفاوضات ولن تتخلى عن “حقوق الشعب الإيراني”.

وقال عراقجي في مقابلة مع قناه “الخبر” الإیرانیة يوم أمس الجمعة، إن الشعب الإیراني ینتظر نتائج هذه المفاوضات، مؤکدا فی الوقت ذاته “نحن ملتزمون بحقوقنا وعدم تجاوز الخطوط الحمراء”.

وأوضح أن الجانبین لم یتوصلا بعد إلی حل مقبول تجاه القضایا الرئیسیة، مؤكدا “لن نترك طاولة المفاوضات وفي ذات الوقت لن نتنازل قد النملة عن حقوق الشعب الإیراني”.

كما أکد عراقجي: “لن نتخلی أبدا عن الحقوق النوویة ولن نتجاوز الخطوط الحمراء، ونحن مستعدون فی نفس الوقت للتوصل إلی حل یبدد القلق والهواجس”.

وأضاف: “کنا نعقد الأمل علی أن تحرز المفاوضات النوویة تقدما على هامش أعمال الجمعیة العامة للأمم المتحدة إلا أن ذلك لم یتحقق بعد”.

تجدر الإشارة إلى أن المفاوضات النوویة بین إیران ومجموعة “1+5” استؤنفت قبل 10 أیام فی نیویورك وقد تمت فی إطارها لقاءات ثنائیة ومتعددة الجوانب.

من جهة أخرى أعلن وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير أن السداسية لم تكن قريبة في أي وقت مضى من إبرام اتفاق نووي مع إيران كما هي الآن، موضحا أن المرحلة النهائية من المفاوضات ستكون الأصعب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة