مؤسستان اجتماعيتان تدعوان إلى تثقيف المجتمع بنبذ العنف والطائفية

ماجد عبد الرحيم*
اعلن عيسى علي نور الاعرجي رئيس مؤسسة الغياب الاجتماعي الغياب الاجتماعية ان المؤسسة تسعى الى المشاركة في المؤتمرات والندوات الخاصة بمنظمات مؤسسات المجتمع المدني حيث قدمت مشاركة فاعلة بهدف تثقيف المجتمع باتجاه نبذ العنف والطائفية وعدم اللجوء الى الانتقال المناطقي مع اشاعة جو التسامح والرحمة لجميع اطياف الشعبالعراقي ونعمل على اقامة ورش عمل بهذا الصدد.
وعن اقامة علاقة توأمة مع منظمات مجتمع مدني لها السياقات والسياسيات نفسها قال الاعرجي اذا كانت لها اهداف مماثلة فيسرنا التعامل معهم بجبهة موحدة لاقامة نشاطات وورش عمل تحقق الاهداف الانسانية والثقافية للمجتمع العراقي.
اما بالنسبة لمؤسسة العراق الحر الانسانية يقول جبار العكيلي رئيس المؤسسة لقد تركزت انشطة المؤسسة على دعم المهجرين والنازحين وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال دعم الخيرين من التجار واصحاب العمل حيث يتم توزيع المواد الغذائية والملابس والاحتياجات الانسانية عليهم .
كما ان هناك جمعية « نصف الكون « المنبثقة من مؤسسة العراق الحر ترأسها السيدة امال العكيلي فانها تقدم دعما محدودا في هذا المجال .
اما عن التعامل مع انشطة المدارس والطلبة فيؤكد العكيلي على وجود هذا الدعم للمدارس والطلبة من خلال تقديم القرطاسية والمستلزمات المدرسية في بداية كل عام دراسي في محاولة لاشاعة روح التعاون والتكافل الاجتماعي في نفوس الطلبة والملاك التدريسي ويشير الى ان المؤسسة تدعو الى اقرار الموازنة لاقامة علاقة مهنية مع العديد من منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة على اساس التعاون المؤسساتي بين منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة.

*كاتب عراقي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة