الأخبار العاجلة

داعش يخفي راياته السود ويستبدل زيه الأفغاني بـ”الدشداشة” في الحويجة

ترك نقاط التفتيش بعد أول ضربة أميركية في جنوب كركوك

كركوك ـ عبدالله العامري:

أكد مسؤول محلي في قضاء الحويجة أن عناصر تنظيم “داعش” بدأ يتخفى بزي بديل عن الزي الأفغاني المعهود الذي كانوا يرتدونه وأنزلوا راياتهم السود، وفيما أشار إلى أن “داعش” مرتبك جدا بسبب ضربات التحالف الدولي الجوية، أوضح أن العراق بحاجة إلى قوة برية مساندة للطائرات من أجل طرد التنظيم المسلح من القضاء بشكل كامل.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن إسمه إلى “الصباح الجديد” إن “تنظيم داعش بدأ يتخفى في منازل السكان التي استحوذ عليها خصوصا منازل المنتسبين الامنيين في قضاء الحويجة”، مبينا بالقول “داعش استبدل زيه الأفغاني المعروف بزي الدشداشة العربية”.
وأضاف أن “المظاهر المسلحة في الحويجة بدأت تقل بشكل ملفت للنظر من حيث العناصر الراجلة التي كانت تنتشر في القضاء، فضلا عن إن عناصر التنظيم تركوا نقاط التفتيش التي كانوا يتمركزون فيها سواء داخل الحويجة أو على الطريق الرابط بينها وبين كركوك”.
وبين أن “الرايات السود التي تحمل شعار التنظيم المسلح بدأت تقل وتختفي من الدوائر الحكومية والامنية التي سيطر عليها التنظيم في شهر حزيران الماضي”.
ولفت المسؤول المحلي إلى أن “الضربات الجوية أحدثت إرباكاً شديداً لتنظيم داعش لكن ذلك لا يكفي لطردهم من القضاء لأننا بحاجة إلى قوة برية ضاربة تكون مساندة للطيران الجوي”.
وفي سياق متصل، ذكر مصدر مطلع في ناحية الرياض التابعة لقضاء الحويجة إلى “الصباح الجديد” أن “عناصر تنظيم داعش استبدلوا سياراتهم ذات الدفع الرباعي بدراجات نارية من اجل التنقل بها خوفا من استهدافهم بضربات جوية”.
وكان قائد غرفة عمليات جنوب كركوك وستا رسول قد قال في وقت سابق إن الطائرات الامريكية قامت ولاول مرة بقصف تجمعات عناصر “داعش” في جنوبي المدينة وتحديدا في موقعين هما سيطرة كواز وقرية دور الكهرباء قرب الحويجة.
وبحسب مصادر صحفية في كركوك أدلت بتصريحات إلى “الصباح الجديد” فإن “التنظيم يبدوا بأنه بدأ بانسحاب تكتيكي من احد مقراته الرئيسة التابعة للفرقة 12 قرب قرية غيدة التابعة لقضاء داقوق جنوبي كركوك وان عملية الانسحاب اعقبها تفجير ونسف للمقر الذي كان يسيطر عليه “.
وأضافت المصادر أن “عملية الانسحاب وتفجير المقر جاءت بعد قيام طائرات حربية بمسح كامل للمواقع التي يشغلها التنظيم في قضاء داقوق ومناطق الرشاد والزاب والعباسي والرياض والحويجة”.
يذكر ان مناطق جنوب غرب محافظة كركوك تقع تحت سيطرة تنظيم “داعش” منذ شهر حزيران الماضي، وتضم تلك المناطق قضاء الحويجة (55كم غربي كركوك) ونواحي (الزاب، الملتقى، الرياض، الرشاد، العباسي).
وكانت طائرات أميركية قد نفذت يوم الاثنين الماضي 22 من شهر أيلول الجاري، ضربات جوية استهدفت مواقع لتنظيم “داعش” جنوب غربي كركوك لاول مرة منذ احداث العاشر من حزيران.
وتعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الأربعاء 24 ايلول، بشن المزيد من الغارات ضد المتطرفين في سوريا والعراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة