الأخبار العاجلة

يورجن كلوب يحافظ على جائزة الأفضل بالبريميرليج

ليفربول يحتفي بمرور 4 اعوام على تعاقده مع المدرب الألماني

لندن ـ وكالات:

حصل الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، على جائزة الأفضل في البريميرليج عن شهر أيلول الماضي.وأبرز الحساب الرسمي للدوري الإنجليزي الممتاز على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حصول كلوب على الجائزة المقدمة من «BarclaysFooty».وأشار حساب «البريميرليج» إلى أن كلوب حافظ على الجائزة للشهر الثاني على التوالي، بعد أن حصدها أيضًا في آب الماضي.
يذكر أن كلوب كان يتنافس على الجائزة مع كل من: الإنجليزي فرانك لامبارد (تشيلسي)، الأيرلندي الشمالي برندان رودجرز (ليستر سيتي)، والإنجليزي إيدي هاو (بورنموث). ويتصدر ليفربول جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 24 نقطة، ويليه مانشستر سيتي في الترتيب الثاني برصيد 16 نقطة.
واحتفل نادي ليفربول الإنجليزي بمرور أربعة اعوام على قدوم المدرب الألماني يورغن كلوب والذي تعاقد معه في الثامن من شهر تشرين الأول من عام 2015 بعد استقالته من تدريب نادي بروسيا دوتموند الألماني بنهاية موسم (2014-2015).
وكان كلوب قد قرر الخلود للراحة على الاقل موسما كاملاً بعد استقالته من تدريب بروسيا دوتموند ، غير انه لم يتمكن من مقاومة إغراء العرض الذي وصله من إدارة ليفربول ليحل محل المدرب الإيرلندي بريندان رودجرز .
واحتفل موقع النادي الرسمي بالمدرب الألماني على طريقته الخاصة من خلال استعراض حصيلة الفريق تحت إشرافه ، حيث أكدت الأرقام بأنه صفقة ناجحة بكافة المقاييس ، خاصة ان هذا الاحتفال تزامن مع تصدر ليفربول لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي بالعلامة الكاملة بعد مرور ثماني جولات من عمر البطولة ، مما عزز من من فرصة «الريدز» في التتويج بلقب «البريميرليغ» للمرة الأولى منذ عام 1990.
وكان كلوب قد تمكن من جعل ليفربول واحداً من أفضل أندية قارة أوروبا ، بعدما قاده للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ، و هو العام الذي توج فيه المدرب الألماني بجائزة «ذا بيست» التي يمنحها الاتحاد الدولي «فيفا» لأفضل مدرب في العالم.
هذا ويُدين ليفربول إلى كلوب بعدما جعل الفريق يستعيد بريقه محلياً و دولياً ، ويخلق منه فريقاً قادراً على المنافسة على الألقاب ، وذلك بعد سنوات عانى فيها من ضعف جاهزيته التنافسية امام عمالقة إنكلترا خاصة و أوروبا عامة.
ونشر النادي على موقعه الإلكتروني وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يورغن كلوب و هو يرفع كأس دوري أبطال أوروبا، وهو ما يعكس أهمية هذا الإنجاز الذي حققه ليفربول على الصعيد القاري .
يشار الى أن كلوب فشل في تحقيق لقب أبطال أوروبا مع نادي دورتموند بعدما خسر أمام مواطنه بايرن ميونيخ في نهائي البطولة عام 2013 ، مما جعله يبذل جهوداً أكبر مع ليفربول لإحراز «صاحبة الأذنين».
وأكد يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، أنه لا يفكر حاليًا في تولي مهمة تدريب المنتخب الألماني لكرة القدم.وأوضح كلوب في مقابلة بثتها شبكة ماجينتا التلفزيونية «لا أشعر بهذا ولا أفكر فيه الآن. لا يمكنني أن أقول إنني الشخص المناسب لهذه المهمة بنسبة 100 %».وأشار إلى أنه قد يفكر في الأمر، إذا أثيرت هذه المسألة في أي وقت «ولكن ليس الآن».
وفاز كلوب بجائزة أفضل مدرب لعام 2019، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدما قاد ليفربول للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الماضي.. وقال كلوب، الذي يمتد عقده مع ليفربول حتى عام 2022 «حتى الآن، أشعر بسعادة بالغة لما قدمته».في المقابل ينتهي عقد يواكيم لوف مع المنتخب الألماني بعد كأس العالم 2022.
وسُئل كلوب عن مدى إمكانية عودته لتدريب بوروسيا دورتموند، أجاب «إذا كان النادي بحاجة لي في مهمة إنقاذ، فلما لا أعود؟ سيكون من الجيد أن تتاح لي هذه الفرصة، لكن ليس من المرجح أن يحدث ذلك». وسبق للمدرب الألماني تولي مهمة الإدارة الفنية لأسود الفيستيفال لمدة 7 سنوات، حقق خلالها العديد من الألقاب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة