الأخبار العاجلة

“التخطيط”: تريليونان و168.5 مليار دينار للتعليم وانهاء ملف المدارس الطينية العام المقبل

بتخصيص 45% من برنامج تنمية الأقاليم..

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد وزير التخطيط نوري الدليمي امس الأحد، ان العام المقبل 2020 سيشهد نهاية ملف المدارس الطينية في العراق، واستبدالها بمدارس تؤمن الظروف المناسبة للتعليم.
وذكر بيان للوزارة تلقت الصباح الجديد نسخة منه إن الدليمي خلال ترؤسه اجتماع موسع مع عدد من الملاك المتقدم في وزارة التخطيط ومديري التخطيط في المحافظات بين ان الوزارة خصصت نحو 45% من برنامج تنمية الأقاليم لتحسين هذا القطاع الهام بواقع تريليونا و168 مليارا و492 مليون دينار.
كما أكد أهمية اضطلاع مديريات التخطيط في المحافظات كافة بمتابعة تنفيذ المشاريع وتنسيق الجهود وممارسة الدور الرقابي والسعي لإنجاز المشاريع في اقرب فترة زمنية ممكنة وتقديم افضل الخدمات للمواطنين ، موجهاً في ذات الوقت بتسهيل إجراءات إدراج المشاريع بنحو عام .
وكانت قدمت وزارة التربية في الثاني من كانون الثاني الماضي، إحصاءً أوضحت فيه أن عدد مدارس الطين في العراق يبلغ أكثر من (2000) مدرسة، تقع النسبة الكبرى منها في محافظات ذي قار والبصرة والعمارة والمثنى والقادسية والنجف، وتضم نحو (15) ألف طالب، ويخدم فيها نحو (7000) معلم وموظف، وهذا الرقم تزايد منذ ست سنوات بشكل كبير
وتنتشر المدارس الطينية بكثرة مع العجز الواضح في البنايات التعليمية، وغالبا ما تبنى مدارس الطين بناء على طلب أهالي المناطق النائية بعد توفير الأهالي قطعة ارض لإنشاء مدرسة من الطين عيدان القصب أو النخيل.
وتعد المدارس الطينية مثالا صارخا على انهيار المنظومة التعليمية ، وأنفقت البلاد منذ عام 2003 أكثر من 22 مليار دولار أميركي على قطاع التعليم الأساسي، وتُعتبر مشكلة المدارس الطينية من أبرز ملفات الفساد..

إذ جرى تخصيص ميزانية لبناء مدارس حديثة وإزالتها، لكن ما زال هناك أكثر من 2000 مدرسة طينية بالعراق.
وتحتاج البلاد حسب إحصاءات متواترة ما بين السنوات 2011 و2018 الى بناء ستة آلاف مدرسة، حسب تصريحات لجان نيابية سابقة وحسب وزارة التربية ذاتها .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة