الأخبار العاجلة

رزاق فرحان: ظروف الديوانية قاهرة.. ومهمتنا كانت تحدياً كبيراً

نجحنا في المهمة بدليل تقدم الفريق في لائحة الترتيب

بغداد ـ الصباح الجديد:

برغم أنَّه عمل في ظروف معقدة، ووصفت مهمته بأنَّ عمرها قصير بحكم المعاناة التي أدت لاستقالات كثيرة سابقة لمدربين سبقوه في المهمة، لكن رزاق فرحان وجهازه المساعد، تحدوا الصعوبات في قيادة فريق الديوانية الذي مر بظروف صعبة وشهد ملاكه التدريبي تغييرات اسهمت في تراجع الفريق في ترتيب فرق الدرجة الممتازة للموسم الحالي.
ونجح رزاق في قيادة الفريق من ذيل الترتيب للوصول للمناطق الدافئة، وبرغم أنَّ المشكلات المالية ما زالت قائمة لكن الفريق يسير بخطوات واثقة.. رزاق فرحان يتحدث على وضعه مع الفريق ومستقبله التدريبي.. في حوار جاء على النحو التالي:

  • هل كنت تتوقع استمراركم مع الفريق؟
    في أول 3 أيام من العمل، كُنَّا نتوقع أنَّ عملنا لن يستمر أكثر من 3 أسابيع، وسيتكرر معنا سيناريو المدربين، الذين سبقونا للظروف المالية الصعبة التي يعيشها النادي، وعدم توفر المناخ السليم للتدريب.
    لكنَّنا دخلنا في تحدٍ مع أنفسنا بضرورة انتشال الفريق وتحدي الظروف وإخراج اللاعبين من الحالة النفسية التي يعيشونها جرَّاء تأخر مستحقاتهم المالية ، وهذا هو الاصرار بعينه على تحقيق النجاح واثبات المقدرة التدريبية وسط ظروف صعبة جدا.
  • لكنكم تركتم عددًا من الوحدات التدريبية ولوحتم بالانسحاب من المهمة؟
    الانسحاب كان إشارة، وهي طريقة للاعتراض على الوضع الذي يمر به الفريق، ودعوة لحل الأزمة المالية لاسيما وأن الجهاز الفني واللاعبين لم يقصروا في واجباتهم وقدموا موسمًا استثنائيًا رغم أن ما يمر به النادي.
    لكن اللاعبين التزموا بشكل كبير بتوجيهات الجهاز الفني، وتحاملوا على أنفسهم برغم العوز المالي، الذي يؤثر على اللاعبين معنويًا بدرجة كبيرة، ومعلوم ان الدعم المالي ضرورة لنجاح اي فريق يشارك في دوري الكرة الممتاز، حيث يتحمل السفر والترحال والانتقال بين الملاعب الموزعة في شتى المحافظات، إلى جانب عقود وراتب اللاعبين والملاك التدريبي والجوانب الأخرى.
  • ما هي أسباب الأزمة المالية؟
    الحقيقة أنَّ إدارة النادي متعاونة وتسعى لحل الأزمة لكن الأمور أكبر من طاقة الإدارة وهناك جفاء من الحكومة المحلية المتمثلة بمجلس المحافظة الذي تعامل مع الفريق بجفاء، الفريق يحتاج إلى دعم كبير لتعزيز موقفه في لائحة الدوري الممتاز، عناصرنا شبابية ونراهن على روح الاصرار لدى اللاعبين في المباريات المقبلة لتحقيق النجاح والتقدم في سلم الترتيب.
    وبرغم النتائج المميزة، لكن مازال الوضع على ما هو عليه ونخشى انهيار الفريق بأي لحظة لأن تأخر الحقوق المالية بات حديث الجميع وحاولنا مرارًا وتكرارًا بمطالبة اللاعبين بالصبر لكن الحال وصل لمرحلة لا تطاق.
  • شكلت مع المدرب المساعد حسام فوزي ثنائيًا مميزًا.. هل سيستمر هذا الثنائي؟
    لابد من الإشارة هنا إلى أن للاعبين دورًا كبيرًا في نجاح مهمتنا من خلال التزامهم، وتطبيق الواجبات، وترك الجانب المالي خلف ظهورهم والتركيز في كل مباراة، بالإضافة إلى الطاقم الفني المساعد.
    أما حسام فوزي فمنذ زمن بعيد، منذ أن كنا لاعبين ونحن أصدقاء وقريبين على بعضنا، وتواجده في الطاقم الفني أضاف لنا الكثير وعن المستقبل لا نعرف ماذا ينتظرنا، لكننا نحاول الاستمرار مع بعضنا، ولدينا الكثير في عالم التدريب لو توفرت لنا ظروف افضل، لكننا نثق بقدراتنا في مهمتنا مع فريق الديوانية المثابر لقيادة غلى تسجيل نجاحات في الادوار المقبلة والتقدم في لائحة الدوري الممتاز.
  • هل تلقيتم عروضًا من أندية أخرى؟
    بصراحة وصلتنا عروض لكننا نرفض الحديث والتفاوض مع أي فريق والمنافسة قائمة. ما زلنا نرى أن مهمتنا مع الديوانية لم نحقق من خلالها كل طموحنا، ونركز على المباريات المتبقية لنهاية الموسم، وحينها العروض تأتي، ولكل حادث حديث، فليس من المقبول التفاوض مع نادٍ آخر، وفريقنا مستمر بالمنافسة في الدوري الممتاز، هدفنا حاليا يتركز على تحقيق النجاح وكسب النقاط من اجل القفز إلى موقع افضل في ترتيب فرق الدرجة الممتازة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة