صفقة القرن لا تستند الى حل الدولتين ولا وجود للدولة الفلسطينية المستقلة فيها

واشنطن بوست:

الصباح الجديد ـ وكالات:
كشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، ان “صفقة القرن” التي يتبنّاها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحل الصراع العربي الإسرائيلي، تقتصر على تحسين حياة الفلسطينيين، لكنها لا تتضمن إقامة دولة مستقلة ذات سيادة كاملة لهم.
وأفادت واشنطن بوست نقلا عن مصادر اطّلعت على أهم مركّبات خطة السلام الأمريكية المسماة بـ”صفقة القرن”، بأن هذه الخطة تتضمن تحسين ظروف حياة الفلسطينيين ولكنها لا تتضمن، كما يبدو، إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ورجّحت أن تتركز الخطة على احتياجات إسرائيل الأمنية.
ووفقا للصحيفة فإن خطة السلام لا تستند إلى حل الدولتين، على عكس جولات المفاوضات التي حدثت على مدى العشرين عاما الماضية.
ومن المتوقع أن يقوم البيت الأبيض بطرح حزمة السلام التي طال انتظارها خلال موسم الربيع الحالي أو في بداية موسم الصيف، بعد أكثر من عامين من الجهود التي بذلها مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر لإعداد ما بات يعرف بـ”صفقة القرن”

مقالات ذات صلة