الأخبار العاجلة

7 أوسمة ملونة يحصدها أبطالنا .. وذهبية التتابع مسك الختام

منتخبنا خامسا في البطولة العربية لألعاب القوى

القاهرة ـ ميثم الحسني*

أختتم المنتخب العراقي لألعاب القوى مشواره بذهبية التتابع 4 × 400م ويحصد سبعة أوسمة متنوعة وضعته في المركز الخامس فرقي في البطولة العربية بنسختها الحادية والعشرين التي احتضنتها العاصمة المصرية القاهرة على مدى أربعة أيام متواصلة.
في سباق الإثارة والحماس خاتمة السباقات التتابع 4 × 400م الذي شهد صراع مختلف كونه أكثر السباقات إثارة لأنه يعد فرقي فقدم الفريق العراقي لوحة فنية باهرة حطموا من خلالها الرقم العراقي بزمن جديد بلغ 3،6،23ثا ليحل أبطال العراق أولا وجاء منتخب الجزائر ثانيا ومنتخب عمان ثالثا.
البداية كانت من المتألق ياسر علي لينطلق كالسهم ويكمل مشواره بنجاح وسلم العصا أولا بيد الموهوب إيهاب جبار فكان على قدر المسؤولية وبانت قوتها في الأمتار الأخيرة ليحافظ على تقدم منتخبنا ليستلم أبن مدينة ميسان محمد عبد الرضا العصا وينطلق بها كالريح ويحافظ على تقدم منتخبنا رغم منافسة شرسة من المنتخب الجزائري، بينما الحسم كان بيد الغزال الأسمر البصراوي طه حسين ليحمل طموحات بلده نحو الذهب لنختمها بذهب له طعم المنافسة والإثارة وسط احتفالات كبيرة من البعثة العراقية التي عاشت نشوة الانتصار.
رئيس الاتحاد العراقي ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي الدكتور طالب فيصل أشار إلى أن سباق التتابع يعادل البطولة بأكملها لأنه التحدي الأهم بين المنتخبات المشاركة ولاعبينا كانوا رجال بمعنى الكلمة وقادوا السباق منذ الانطلاقة حتى خط النهاية وجميع لاعبينا كان مصر على تحقيق الذهب للعراق والحرص واضح على أدائهم الذي قادهم إلى رقم عراقي وانجاز تريخي.
وبين أن منتخبنا لتتابع أبهر الحاضرين وكان محط إشادة، الفريق الجزائري الذي راهن على ذهبية التتابع عاش الصدمة وهو يصطدم بإرادة لاعبينا الذين قطعوا طريق المنافسة بعد احكام قبضاتهم على الذهب تاركين المنافسة خلفهم بين المنتخبات على المراكز الأخرى.. وأشار إلى أن الاتحاد يخطط دائما لرعاية فريق التتابع لأننا نعرف إمكانياتهم قدراتهم وسنواصل اهتمامنا بهذا الفريق تنتظرنا تحديات أخرى وعلينا مواصلة الاجتهاد وتطوير إمكانيات لاعبينا.
وأفتحت اليوم الرابع والأخير من البطولة بوسام فضي للعداءة دانة حسين والتي قطعت المسافة بزمن بلغ 24،11ثا لتحل ثانية بعد البحرينية إيمان عيسى وتتقدم على هاجر الحديوي البحرينية الأخرى، وتتوج بفضية السباق.
دانة حسين برهنت بأنها موجودة وبعطاء كبير فمنافساتها هن أنفسهن من خطفن أوسمة سباق 100م لتنتقم لنفسها بسباق تجلت منه روح التحدي ونجحت دانة حسين لفرض نفسها على منصة التتويج بفضية لها طعم مختلف.
وخطف اللاعب عبد السجاد سعدون الوسام البرونزي في سباق العشاري المركب وحل ثالثا بعد أن حطم الرقم العراقي ويسجل رقما جديدا بعد أن جمع 6837 نقطة ليحل بعد الكويتي الأول والمصري الثاني ليضيف وساما جديدا للعراق.
وبين أن سجاد في عمر صغير مقارنة بمنافسيه الأخرين وهذه مشاركته الأولى سيكتسب خبرة وثقة أكبر، منوها أن المنافسة أفرزت لنا مواطن الضعف بفعاليات الرمي سنركز عليها خلال الأيام المقبلة وسيكون لنا معسكر في النجف الأشرف لتطوير قابلياته في الرمي وكذلك القفز بالزانة.
رئيس الوفد العراقي عضو الاتحاد حيدر كاظم أثني على اللاعبين من حيث الإنجازات الكبيرة التي حققها منتخبنا متخطي الظروف الصعبة التي أحاطت بالفريق قبل المغادرة إلى القاهرة مع ذلك عدنا بحصاد وافر وأبهرنا الدول المشاركة بسبعة أوسمة عجز عن تحقيقها منتخبات أكثر استقرارا وأضل من ظروفنا ما يدلل على قيمة لاعبينا وقدرة الاتحاد على التخطيط والعمل حتى في الظروف الطارئة.
وبين أشكر لاعبينا على التزامهم العالي وانضباطهم طيل أيام البطولة وحرصهم على أعلاء العلم العراقي ولاحظنا تكاتف اللاعبين وحرصهم على عكس صورة طيبة على بلدنا من خلال الالتزام داخل وخارج الملعب.
وأوضح أنه فخور بهذه المهمة التي انتهت بنجاح باهر وعكسنا قدرة العراق على قهر الظروف الصعبة والمنافسة بقوة على حجز مقعد في منصات التتويج، فاجتهدنا قدر استطاعتنا واصمرت الجهود سبعة أوسمة نهديها لشعبنا العزيز ولكل من دعم العاب القوى ووقف بجانبها وتحية تقدير لرئيس الاتحاد الدكتور طالب فبصل الذي كانت عيونه تفيض بالدمع مع كل وسام يحقق لاعبينا ولاعباتنا مبروك للعراقيين بجيل واعد سيكون امتداد لأجيال سابقة من المبدعين.
وفي النتائج الفرقي فاز البحرين أولا والمغرب ثانيا ومصر ثالثا الجزائر رابعا والعراق خامسا ثم الكويت والجزائر وبعدها تونس والسعودية وجيبوتي والسودان والإمارات وعمان ولبنان، وخمسة منتخبات أخرى لم تدخل قائمة التتويج.
وبذل معالج الفريق محمد عبد الواحد جهود مضنية في تحضير اللاعبين وكان له دور بارز في الإنجازات التي تحققت من خلال السيطرة على الجانب البدني للاعبين رغم ضغط المنافسات، إلا أنه نجح في إعادة الاستشفاء لهم بوقت قياسي.
حكامنا المتواجدين في البطولة وهم علي فاضل وعاملا إبراهيم وعاطف عبد الخالق وعادل يوسف وعلي كاظم لفته هم الأخرين عكسوا صورة طيبة عن الحكم العراقي من خلال التزامهم بتوقيتات السباقات وإدارة المنافسات.

  • المنسق الإعلامي لاتحاد ألعاب القوى

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة