الأخبار العاجلة

بتروشيمي أمام قلنديا.. وشيميدور يواجه الجيش

الشويلي : النجاح التحكيمي انعكاس لتطور كرة السلة

اللجنة الإعلامية للبطولة

بدأ العد التنازلي لختام بطولة غربي اسيا للاندية بنسختها الحالية ( 13 ) التي تستضيفها العاصمة بغداد ، اذ تجري اليوم الاربعاء ماقبل الاخير للختام، مباراتين الاولى تجمع قلنديا الفلسطيني وبتروشيمي الايراني يعقبها لقاء شيميدور الايراني مع الجيش السوري ، بينما يتمتع النفط العراقي بيوم راحة كما مثبت في جدول المباريات على ان يعاود مرة اخرى في اليوم الختامي للبطولة الخميس بلقاء على قدر كبير من الاهمية تحدد موقفه مع شيميدور الايراني.
وبانتهاء اليوم الثاني من بطولة غربي اسيا للاندية التي ينظمها الاتحاد العراقي لكرة السلة وترعاها وزارة الشباب والرياضة تكون جميع فرق البطولة الخمسة قد خاضت مبارياتها ، ومعها تكتمل حلقات النجاح في التنظيم الدقيق والرعاية وتطبيق لوائح الاتحاد الدولي لكرة السلة بجميع تفاصيلها ،واتضحت معها شخصية التفوق الى حدود بعيدة بعد فوز نادي بتروشيمي الايراني على نادي النفط العراقي بنتيجة 77 مقابل 67 في مباراة قمة في الاثارة والندية اجتهد فيها النفط كثيرة وحاول خلال الفترات الاربعة للمباراة التمسك بالفارق البسيط بالتنقيط بين الفريقين الا ان خبرة الفريق الايراني المتوج بكاس اسيا كانت حاضرة وحسمت المباراة للفريق الضيف .
مدرب نادي النفط الكابتن خالد يحيى اوضح خلال الصحفي الذي اعقب المباراة ان فريق بيروشيمي الايراني من الفرق الكبيرة على مستوى اسيا ويملك مجموعة من اللاعبين المحترفين والمحليين على مستوى كبير جدا وخبرة في البطولات الخارجية ووصل الى بغداد وهو مكتمل الصفوف وناور خلال المباراة معنا بعشرة لاعبين مع انه الافضل في جميع الاحوال ، واضاف ان فريق النفط اجتهد كثيرا ولعب بالدفاع الضاغط الذي استطاع ان يحد من هجوم بيتروشيمي كما اننا فرطنا بفرص سهلة للتهديف بالسلة ولم يحالفنا الحظ في كثير من المناسبات التي كانت ستفضي الى نتيجة اخرى مع العلم اننا واجهناهم بسبعة لاعبين فقط بسبب الاصابات وبعض الاخطاء الادارية التي حالت دون تسجيل اسماء لاعبين اثنين نعتمد عليهم كثيرا .
لاعب النفط المحترف الاميركي دي ماريو اوضح ان المباراة كانت قوية مع فريق كبير له سمعة قارية ويمتلك لاعبين ببنية جسمانية قوية وتمكنا من مجاراتهم ولكن هذه هي كرة السلة تحتاج الكثير لتكسب نقاطها ، وثمن دي ماريو اداء اللاعبين قائلا الفرصة بالتتويج لازالت ممكنة فلدينا مباراتان مع الجيش وفريق ايراني اخر هو شيميدور ، وبتروشيمي كذلك وقد تخدمنا نتيجة المواجهه بين الناديين الايرانيين وكل شيء جائز .
المدرب الايراني مهران حاتمي تحدث اولا عن روعة التنظيم ومدينة بغداد التي وصفها بالرائعة والمستقرة في كل شيء وانه كان على ثقة من نجاح التنظيم على اعلى المستويات .
وتابع بالقول ان المباراة امام النفط العراقي لم تكن سهلة ابدا واتسمت بالاثارة والندية لان الفريق يملك لاعبين جيدين بالاضافة الى المحترفين الاثنين وخصوصا دي ماريو الذي ابدع في الاختراق والتحول السريع والتهديف الثلاثي وقد اعتمدنا في خطتنا على ايقاف هذين اللاعبين بدفاع منظم وواجبات دقيقة وضغط مباشر بتقييد الحركة ونجحنا بذلك ، مشيرا الى ان البطولة مازالت مستمرة وتنتظرنا مباريات مهمة
اما اللاعب المتميز ارسلان كاظمي فقد اقر بصعوبة المباراة مع النفط المتطور كثيرا بتحركاتهم السريعة ودافع الفوز الموجود لديهم ، مضيفا ان دفاع بتروشيمي كان جيدا وهو نقطة التحول نحو الفوز وبانتهاء هذه المباراة نكون قد قطعنا شوطا كبيرا نحو التتويج ببطولتها .
وفي المباراة الاولى تغلب شيميدور في اول ظهور له على قلنديا الفلسطيني بفارق كبير من النقاط وجرى الهيمنة عليها من طرف واحد ، اذ انتهت للفريق الايراني ( 123 / 49 ) نقطة
التحكيم العراقي كان متميزا هو الاخر في مبارتين قادهما الحكم الدولي احمد الشويلي المشارك في تحكيم كاس العالم للنساء في بلاروسيا 2018 وتصفيات كاس العالم الاسيوية 2019 ، وقاد في بطولة غرب اسيا الحالية مباراتين باقتدار وتميز حتى الان ، وعبر الشويلي عن قناعته بالتحكيم العراقي مشيرا الى انها البطولة التاسعة لغربي اسيا التي يشترك في ادارة مبارياتها وقد اضافت له الكثير من الخبرة في التعامل مع المباريات الدولية اي كان طابعا ، منوها ان التحكيم هو امتداد للنجاح في العمل الرياضي والتنظيمي ونفخر ان نكون مكملين لنجاح البطولة التي تقام في بغداد بعد انقطاع طويل عن تضييف المباريات والبطولات الدولية وما نحتاجه اليوم للرقي باللعبة في بلدنا هو الدعم اسوة بكرة القدم.
وبارك في ختام حديثه الجهد الكبير لجميع الحكام المتواجدين في بغداد اليوم وهم من الاردن محمد فوزي ومحمد الطراونة ومن فلسطين عثمان الدراغمة ومن ايران صادق حسن ومحمد رحبي ومن سوريا قاسم حموي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة