الأخبار العاجلة

الشرطة المجتمعية: حالات تعنيف زوجات الأب للأطفال واغتصاب آباء لبناتهم تتصاعد

خمس حالات إصابة بالرأس تتلقاها “الجملة العصبية” شهريا

بغداد – الصباح الجديد:
أورد مدير مستشفى جراحة الجملة العصبية، اليوم الاثنين، انها تتلقى شهريا خمس حالات إصابات بالرأس لأطفال ونساء يشتبه بتعرضهم الى العنف الاسري وتقديم الأهالي المرافقين للحالات، أعذارا أخرى عن الإصابة، فيما كشفت الشرطة المجتمعية تصدر تعنيف زوجات الأب للأطفال حالات العنف الأسري في البلاد، بحسب موقع الغد برس الاخباري.
وقال مدير المستشفى سمير حميد الدلفي – حسب الموقع – في كلمة خلال ندوة اقيمت في المستشفى بالتعاون مع الشرطة المجتمعية عن العنف ضد المرأة والطفل ان “المستشفى تتلقى ما يقرب من خمسة حالات لإصابات بالرأس لنساء وأطفال يشتبه بتعرضهم لعنف اسري”.
وأضاف أن “العلامات والمؤشرات تدل على تعرضهم لعنف اسري الا ان الأهل والمرافقين للحالة يقدمون أسبابا اخرى من بينها السقوط من مرتفع مما يصعب إدراجها ضمن العنف الاسري”.
واكد الدلفي “عدم إمكانية إبلاغ الطبيب عن الحالة المشتبه بها، أنها حدثت جراء عنف اسري لعدم وجود نص قانوني يحمي الطبيب مما يدفع بإدراجها ضمن حقول السقوط من مرتفع او التعرض لشدة خارجية بحسب إبلاغ ذوي المعنف”.

ومن جانبه أكد مدير المهمات في الشرطة المجتمعية المقدم محمد جهاد، تصدر حالات تعنيف زوجة الأب للأطفال، معدل حالات العنف الأسري.
وقال جهاد خلال الندوة ان “الشرطة المجتمعية تسجل أسبوعيا 8 حالات من العنف الاسري في بغداد ضد المرأة والطفل فضلا عن العديد من الحالات التي لم يبلغ عنها”.
وأوضح ان “تعنيف زوجات الأب للأطفال يتصدر معدلات العنف الأسري في العراق وبدأت بالازدياد خلال الآونة الأخيرة”، مبينا ان “اغلبها تنتهي بعوق الطفل او الإغماء”.
وفي السياق اعلنت الملازم في الشرطة المجتمعية، الشعبة النسوية، قطر الندى صلاح، تصاعد عدد حالات اغتصاب اباء لبناتهم خلال الآونة الأخيرة.
وقالت صلاح ان “الشرطة المجتمعية سجلت العديد من حالات اغتصاب اباء لبناتهم ومن ثم سحب القضية والتنازل من قبل العائلة خوفا من الأعراف العشائرية والعادات المجتمعية مما يؤدي الى غلق القضية”.
ودعت الى “اقرار قانون العنف الأسري مما يعطي الحق للشرطة المجتمعية الترافع عن المعنف حتى في حال التنازل للحد من اتساع الظاهرة”.


مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة