الأخبار العاجلة

النفط يسجل أعلى مستوياته للعام الحالي بدعم من «التجارة»

انخفاض عدد الحفارات في أميركا خلال ثلاثة أسابيع

الصباح الجديد ـ وكالات:

لامست أسعار النفط الجمعة أعلى مستوى لها منذ منتصف تشرين الثاني الماضي وسجلت مكاسب لثاني أسبوع على التوالي بدعم من آمال بأن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين ستسفر قريبا عن اتفاق، برغم أن مستوى قياسيا جديدا لإنتاج الخام الأميركي كبح المكاسب.
ووصلت عقود مزيج برنت أثناء الجلسة إلى 67.73 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها في 2019، قبل أن تتراجع عن مكاسبها لتنهي جلسة التداول منخفضة خمسة سنتات عند 67.12 دولار للبرميل. وينهي خام القياس العالمي الأسبوع على مكاسب قدرها 1.2 في المئة.
وارتفعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 30 سنتا لتبلغ عند التسوية 57.26 دولار للبرميل بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 57.81 دولار، وهو أيضا أعلى مستوى لها للعام. وعلى مدار الأسبوع قفز الخام الأميركي 3 في المئة وسجل أعلى سعر عند التسوية في 2019. وتقلصت مكاسب النفط بفعل وصول إنتاج الخام الأميركي إلى مستوى قياسي مرتفع عند 12 مليون برميل يوميا وزيادة صادرات البلاد.
إلى ذلك، خفضت شركات الطاقة الأميركية عدد حفارات النفط العاملة للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع بعد أن سجل انتاج الخام في الولايات المتحدة أعلى مستوى له على الإطلاق، رافعا الصادرات الى مستوى قياسي والمخزونات إلى أعلى مستوى في أكثر من عام.
وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة الجمعة، في تقريرها الأسبوعي، إن شركات الحفر النفطي أوقفت تشغيل أربعة حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي في الثاني والعشرين من شباط لينخفض إجمالي عدد الحفارات النشطة إلى 853. ومنذ بداية الشهر أوقفت شركات الحفر تشغيل تسعة حفارات نفطية. وهذه هى المرة الأولى التي ينخفض فيها عدد الحفارات لثلاثة أشهر متتالية منذ تشرين الأول 2017، بعد أن تراجع بمقدار حفارين اثنين في كانون الأول و23 حفارا في كانون الثاني.
وعدد الحفارات النفطية النشطة في أميركا، وهو مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، ما زال أعلى من مستواه قبل عام عندما بلغ 799 حفارا بعد أن زادت شركات الطاقة الإنتاج في 2018 للاستفادة من أسعار أعلى في ذلك العام. لكن بضع شركات للحفر قالت إنها تخطط لوقف تشغيل حفارات نفطية في 2019 فيما يرجع جزئيا إلى توقعات بانخفاض أسعار الخام عن العام الماضي. ووفقا لبيكر هيوز، بلغ عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي النشطة في الولايات المتحدة هذا الأسبوع 1047. وتنتج معظم الحفارات النفط والغاز كليهما.
من جانب آخر، اتفقت إكسون موبيل ومايكروسوفت على استخدام التكنولوجيا السحابية في العمليات الصخرية لشركة إنتاج النفط الأميركية، وهو ما يساعد في دعم ربحية أكبر حقل صخري في الولايات المتحدة. وستقوم الشركتان بجمع بيانات من آبار إكسون موبيل وأصول إنتاج أخرى في حوض برميان في غرب تكساس ونيو مكسيسكو، إذ تملك إكسون 1.6 مليون فدان، وجعلها متاحة على الفور للعاملين بشركة النفط الأميركية.
ولم يتم الكشف عن قيمة الاتفاق. لكن إكسون قالت في بيان إن الشراكة هي الأكبر في القطاع في مجال الحوسبة السحابية.
وقالت إكسون إن التكنولوجيا ستسمح بالرصد الفوري للتسريبات في المعدات وخفض أوقات الإصلاح في المواقع النائية، واستخدام الذكاء الاصطناعي في تحليل بيانات الحفر. وتعهدت إكسون بزيادة إنتاجها من حوض برميان إلى 600 ألف برميل يوميا من المكافئ النفطي بحلول 2025. وبلغ إنتاج الشركة من برميان في الربع الأخير من العام الماضي 190 ألف برميل من النفط والغاز يوميا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة