الأخبار العاجلة

ملف صرف رواتب موظفي الإقليم بات قريبا من الحسم

عشرات الآلاف من الفضائيين على ملاك حكومته
السليمانية ـ عباس كاريزي:

توصل وفدا حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية الى آلية مناسبة لتوزيع رواتب وزارتي الصحة والتربية في حكومة الإقليم في أقرب فرصة ممكنة، ضمن إطار المباحثات الثنائية الجارية بينهما
وكان سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد اعلن «أن العمل جارِ والنقاش مستمر بين الحكومة الاتحادية والإقليم حول ملف صرف الرواتب»، مبينا ان « اطلاق رواتب الموظفين في وزارتي الصحة والتربية بات قاب قوسين أو أدنى».
وفد الحكومة العراقية برئاسة محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق المتواجد في اربيل، عقد بدوره اجتماعاً صباح امس الثلاثاء، مع وفد من حكومة إقليم كردستان برئاسة وزير المالية ريباز حملان، تم خلاله حسم جملة من المسائل العالقة من بينها إعادة تنظيم الضرائب والجمارك في نظام عام، وتفعيل فروع البنك المركزي في أربيل والسليمانية.
وقال مصدر مطلع من داخل الاجتماع للصباح الجديد، ان الجانبين ناقشا كذلك الية توزيع رواتب وزارتي الصحة والتربية في حكومة الاقليم، اذ دعا محافظ البنك المركزي من جهته الى ان يتم توزيع رواتب الوزارتين المذكورتين، عبر فرع اربيل للبنك المركزي العراقي.
واكدت المصادر وصول وفد آخر من بغداد، برئاسة أمين عام مجلس الوزراء العراقي، مهدي العلاق، إلى أربيل لحسم الية العمل المشترك للاشراف على عمل مطاري الإقليم، مشيرة الى ان الوفد سيجتمع مع فريق من إقليم كردستان يشرف عليه وزير الداخلية كريم سنجاري.
موظفو اقليم كردستان عبروا بدورهم عن املهم في ان يطلق رئيس الوزراء رواتب موظفي وزارتي الصحة والتربية في حكومة الاقليم حسب الوعود التي اطلقها، مؤكدين انهم يعانون منذ سنوات من تخفيض قسري هائل وتاخير غير مبرر لرواتبهم من قبل حكومة الاقليم.
وكشف رئيس اللجنة الاقتصاد والمالية في برلمان كردستان الدكتور عزت صابر عن وجود الالاف من الفضائيين في سجلات موظفي حكومة الاقليم.
واوضح ان التسجيل الالكتروني (البايومتري) تمكن من كشف قرابة 100 الف موظف ممن يتسلمون راتبين او ثلاثة على ملاك حكومة الاقليم.
وقال صابر «عدا عن وجود من يتسلم راتبين في آن واحد على ملاك حكومة الاقليم، فانه تم الكشف عن وجود عشرات الالاف من الموظفين الوهميين».
وأضاف: « وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها من حكومة الاقليم فانه تم الكشف عن وجود 55 الف فضائي على ملاك حكومة الاقليم، امتنعوا عن تسجيل اسمائهم في التسجيل البايومتري.
وعلى صعيد إجراءات التطبيع بين اربيل وبغداد، أعلنت حكومة إقليم كردستان أمس الاول الاثنين، تسليم المئات من عناصر داعش المعتقلين لديها الى الحكومة الاتحادية.
وقال رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في حكومة إقليم كردستان، ديندار زيباري، في بيان، إن حكومة الاقليم بدأت بعملية مشتركة مع بغداد لتسليمها معتقلي داعش، وتقديم تسهيلات كبيرة للأطراف المعنية في الحكومة الاتحادية لتسلمهم.
وتابع زيباري «بموجب قرار محكمة التحقيق في أسايش أربيل، أحيل 277 معتقلاً وفق المادة الثالثة من قانون الإرهاب، على محكمة تحقيق نينوى- إرهاب، عبر مراحل تتضمن في كل مرة 50 إلى 55 معتقلاً». واوضح «كما أحالت المحكمة في أربيل 576 معتقلاً على محكمة تحقيق الرصافة» في بغداد، موضحا أن سلطات الإقليم تعتقل 2652 شخصاً بتهمة الانتماء إلى داعش والجماعات الارهابية.
وفي الاطار، وصل وفد من وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان امس الثلاثاء، الى العاصمة بغداد، ويضم الوفد مسؤولي مديريات الجوازات والسفر والجنسية والمعلومات، وسيلتقي الوفد مع المسؤولين في وزارة الداخلية الاتحادية، لبحث عدد من القضايا الفنية المشتركة و تنظيم عملها والتنسيق بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة