الأخبار العاجلة

مؤتمر دولي لإيجاد حل نهائي لسد الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
يعتزم العراق، تنظيم مؤتمر دولي لبحث الحلول الممكنة ونهائية لمشكلة سد الموصل، بعد تحذيرات بانهياره.
وقال رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية، فرات التميمي، لوكالة كل العراق “أين”، ان “وزارة الموارد المائية بصدد عقد مؤتمر دولي موسع في نهاية شهر شباط الجاري او بداية الشهر المقبل عن سد الموصل”.
وأضاف، “بحسب معلوماتنا ان الوزارة ستقوم باستدعاء خبراء لشرح وضع السد وما يعانيه من مشكلات فنية” مشيرًا الى أن المؤتمر “فرصة أيضاً لايجاد حل دائم للمشكلة بالاتفاق مع خبراء عراقيين ودوليين لديهم الخبرة في هذا المجال”.
وكانت عدة تقارير دولية قد حذرت من احتمالية انهيار سد الموصل بسبب التربة الهشة التي بني عليها جسم السد.
ونقلت صحيفة (ديلي ميلي) البريطانية في مقال لها عن سد الموصل نشرته في 13 من كانون الأول الماضي تحذيراً من مهندسي شركة (تريفي) الإيطالية المختصة بالسدود تحذيرهم٬ من انهيار سد الموصل الذي يعملون منذ 11 شهراً على إصلاحه.
وقالت الصحيفة، أن “مهندسي الشركة حذروا من انهيار سد الموصل الذي سيخلف انهياره تدميراً أكثر ضرراً من انفجار قنبلة نووية٬ إذ أن نسبة المتضررين من انهياره تقدر بمليون ونصف المليون نسمة”، مبينة ان “انهيار السد سيؤدي لوقوع كارثة إنسانية في العراق وفيضانات تصل إلى أجزاء من العاصمة بغداد”.
ووقع العراق عقدا مع مجموعة (تريفي) بقيمة 273 مليون يورو (296 مليون دولار) لترميم وإصلاح سدّ الموصل على مدار 18 شهرا.
وسد الموصل به عيوب بناء متعددة منذ إنشائه في الثمانينيات فقد تم بناؤه على أرض غير مستقرة، وحذر مسؤولون أميركيون ومحليون مراراً من أنه مُعرض للإنهيار.
وطالما أكدت الحكومة العراقية تطمينها عن وضع السد برغم نشرها ارشادات في كيفية تجنب اضرار انهياره.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة