برشلونة يقترب من الريال في الليجا.. تشيلسي يعزز حظوظه في البريمييرليج

في البطولات الأوروبية بكرة القدم
العواصم ـ وكالات:

بات برشلونة الثاني وحامل اللقب على بعد نقطة من ريال مدريد المتصدر بفوزه على ضيفه أتلتيك بلباو بثلاثية نظيفة أول أمس، في المرحلة الواحدة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.. ورفع برشلونة رصيده إلى 45 نقطة، مقابل 46 لريال مدريد الذي تاجلت مباراته مع مضيفه سلتا فيغو المقررة امس، بسبب الرياح القوية.
وكان برشلونة أخرج بلباو من ثمن نهائي كأس إسبانيا بفوزه 3-1 إياباً على ملعب كامب نو بعدما خسر 1-2 ذهاباً في الخامس من الشهر ذاته.
وتغلّب أتلتيكو مدريد على ظروفه السيئة المتمثلة بإصابة الأوروغوياني خيمينيز والقبض على مدافعه الفرنسي هيرنانديز وسقوطه في ملعبه أمام برشلونة 2-1 في نصف نهائي كأس إسبانيا، عندما اجتاز ليغانيس 2-0.
ووقع فرناندو توريس على هدفي فريقه (15 و51) ليؤمن مركزه الرابع بعدما رفع رصيده إلى 39 نقطة.. وكان هدف توريس الأول هو الخمسين في مسيرته على ملعب فيسنتي كالديرون في الليغا.
وأضاع الفرنسي أنطوان غريزمان الذي تتحدث الشائعات عن قرب انتقاله إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي في الصيف ركلة جزاء (15) وهي الرابعة له من خمسة في الدوري الإسباني.
وتلقى فالنسيا صفعة جديدة عندما خسر بالأربعة على أرضه أمام إيبار.. وسجّل أهداف إيبار سيرجي إنريتش (28 و77) وأدريان (45+3 من ركلة جزاء) وداني غارسيا (57)، ولعب الخاسر منقوصاً جراء طرد كارلوس سولر (45+1).
وتجمّد رصيد فالنسيا عند 19 نقطة بفارق ست نقاط فقط عن مركز الهبوط.
من جانبه، أزاح تشلسي جاره اللندني آرسنال بنسبة كبيرة عن المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عندما هزمه 3-1 على ملعبه «ستامفورد بريدج» وأمام 41 ألف متفرج في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين.
ورفع تشلسي رصيده الى 59 نقطة في الصدارة قبل 14 مرحلة على ختام الموسم، بفارق 12 نقطة عن آرسنال الثالث والباحث عن لقبه الأول منذ 2004.
وتخلّف آرسنال بفارق ثلاث نقاط عن جاره الآخر توتنهام الوصيف والذي فاز على ميدلسبروه بهدف وحيد سجله هاري كين من ركلة جزاء (58).
وسجل لتشيلسي الإسباني ماركوس ألونسو (13) والبلجيكي آدين هازار (53) والإسباني الآخر سيسك فابريغاس (85)، ولآرسنال الفرنسي أوليفييه جيرو (90+1).
وارتفعت حظوظ المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي بإحرازه اللقب في أول موسم له مع الـ»بلوز»، والأول للنادي منذ 2015، إذ حقق فوزه التاسع على التوالي على أرضه هذا الموسم وتحديدا منذ سقوطه أمام ضيفه ليفربول 1-2 في 16 أيلول الماضي في المرحلة الخامسة. أما الخسارة الأخيرة لتشلسي على ارضه أمام ارسنال فتعود الى 29 تشرين الاول/اكتوبر 2011 (3-5).
وثأر تشلسي للخسارة القاسية التي مني بها ذهابا على ارض ضيفه في «إستاد الامارات» بثلاثية نظيفة والتي جاءت مباشرة بعد سقوطه امام ليفربول، فكانت بمثابة جرس إنذار للاعبي كونتي الذين انتفضوا بعدها وحققوا 13 انتصاراً متتالياً، قبل خسارتهم الوحيدة في مبارياتهم الـ17 الأخيرة، وذلك في المرحلة العشرين أمام توتنهام (صفر-2).
وخاض آرسنال اللقاء في غياب مدربه الفرنسي أرسين فينغر الذي ينفذ عقوبة إيقافه لأربع مباريات بسبب «سوء تصرفه» على خلفية طرده في المباراة التي فاز فيها فريقه على بيرنلي 2-1 في المرحلة 22 ودفعه الحكم الرابع.
وسقط ليفربول في فخ مضيفه هال سيتي عندما خسر بثنائية نظيفة أبقت رصيده عند 46 نقطة.
وهذه المرة الخامسة التي يفشل بها ليفربول في الفوز بجميع المنافسات والثالثة في الدوري الممتاز (خسر في مباراتين وتعادل واحدة).
وسجل السنغاليين ألفريد ندياي والهاج نياسي هدفي الفوز لهال سيتي (44 و84) الذي تقدم للمركز الثامن عشر بـ20 نقطة إثر سقوط كريستال بالاس المدوي أمام ضيفه سندرلاند برباعية نظيفة.
وتناوب على أهداف سندرلاند كل من الإيفواري لامين كونيه والغابوني ندونغ وهدافه جيرمين ديفو (45+1 و45+3).
وفي مباراة مثيرة شهدت تسجيل تسعة أهداف فاز إيفرتون على ضيفه بورنموث 6-3، ووقع على أهداف الفائز البلجيكي روميلو لوكاكو (1 و29 و83 و84) وماكارثي (23) وباركلي (90)، فيما جاءت أهداف الضيف بفضل النرويجي جوشوا كينغ (59 و70) وآرتر (90).
وفاز وست هام على صاحب الأرض ساوثهامبتون 3-1، سجل الأهداف للضيف أندي كارول والإسباني بيدرو أوبيانغ ونوبل (14 و44 و52)، وللخاسر الإيطالي غابياديني (12).
وقاد ديني والفرنسي نيانغ فريقهما واتفورد للفوز على بيرنلي بعدما سجلا هدفي الفوز (10 و45)، مقابل هدف سجله النمسوي بارنيس من ركلة جزاء (78) علماً أن بيرنلي لعب منقوصاً من الدقيقة السادسة بسبب طرد هيندريك.
كما فاز وست بروميتش على ستوك سيتي بهدف وحيد وقّع عليه ماريسون في وقت مبكر (6).
إلى ذلك، انتزع نابولي المركز الثاني مؤقتا بفوزه الساحق على مضيفه بولونيا 7-1 في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وتألق القائد الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك والدولي البلجيكي درييس ميرتنز بشكل لافت في هذه المباراة بتسجيل كل منهما ثلاثية «هاتريك»، الاول في الدقائق 4 و70 و74، والثاني في الدقائق 33 و43 و90، فيما سجل لورنتسو اينسيني الهدف الثاني في الدقيقة السادسة.
وكان هدف الشرف لاصحاب الارض من توقيع اليوناني فاسيليوس تروسيديس في الدقيقة 36، علما بان ماتيا ديسترو اهدر ركلة جزاء لبولونيا في الدقيقة 26.
ورفع ميرتنز رصيده الى 16 هدفا هذا الموسم وانتزع صدارة لائحة الهدافين بفارق هدف واحد امام الارجنتينيين غونزالو هيغواين (يوفنتوس) وماورو ايكاردي (انتر ميلان) والبوسني ادين دزيكو (روما).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة