الأخبار العاجلة

وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مشارف مطار الموصل استعداداً لاقتحام الساحل الأيمن

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، يوم أمس السبت ، عن وصول تعزيزات عسكرية تمهيداً لبدء انطلاق معركة استعادة الجانب الأيمن من مدينة الموصل ووصلت عشرات الآليات والعربات العسكرية المحملة بالجنود والأسلحة المتنوعة إلى مشارف تلال البوسيف المطلة على مطار الموصل جنوب المدينة ، فيما أشارت إلى اكتمال جميع الخطط الخاصة بالمرحلة الثالثة من عمليات قادمون يا نينوى .
وقال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة ان” “التعزيزات العسكرية التي وصلت الى الموصل هي تابعة للشرطة الاتحادية والتي تضم المئات من العربات المدرعة وناقلات الجنود المدرعة ومدافع وأسلحة ويرافقها المئات من الجنود وصلت إلى منطقة تل البو سيف”.
وأضاف المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “تلك القوات عززت القوات المتواجدة في المنطقة حيث أعاد آلاف الجنود انتشارهم في المنطقة المقابلة للضفة الثانية لنهر دجلة حيث يتواجد عناصر تنظيم داعش في الجانب الغربي للموصل”.
وبين المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن “جهاز مكافحة الإرهاب فرض حظراً للتجوال على حيي القادسية الأولى والثانية في الساحل الايسر ضمن حملة لتفتيش المناطق المحررة بحثاً عن مطلوبين وخلايا نائمة تابعة لداعش”، لافتاً إلى أن “عملية التفتيش أسفرت عن اعتقال تسعة مطلوبين من داعش وهم من الذين ظهرت أسماؤهم لدى القوات الامنية ضمن قاعدة البيانات المثبتة”.
وتابع أن “الأهالي يتعاونون وبنحو كبير مع القوات العراقية في التبليغ عن عناصر داعش في مناطقهم”، مشيراً الى ان” قوة امنية استخبارية مكونة من جهاز مكافحة الإرهاب والأمن الوطني والاستخبارات العسكرية هي ستكون المسؤولة عن حملات تفتيش وتنظيف الأحياء السكنية في الساحل الايسر من عناصر داعش .
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة ، يوم الجمعة الماضية ، عن تنفيذ ضربات “تعبوية دقيقة” على مواقع تنظيم (داعش) في الساحل الأيمن من مدينة الموصل(405كم شمال بغداد)، وفيما أشارت إلى اكتمال جميع الخطط الخاصة بالمرحلة الثالثة من عمليات “قادمون يا نينوى”، أكدت أن للحشد الشعبي “دوراً كبيراً” في قطع إمدادات التنظيم باتجاه سوريا.
وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في بيان صحفي له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إنه “تم استكمال جميع الخطط الخاصة بالمرحلة الثالثة من عمليات قادمون يا نينوى”، مشيراً الى أن “القوات الأمنية بانتظار اوامر القائد العام للقوات المسلحة وإعلان ساعة الصفر”.
وأضاف رسول أن “هناك ضربات تدريبية وتعبوية تقوم بها طائرات القوة الجوية العراقية وباشتراك طائرات التحالف الدولي أيضاً على وفق معلومات استخبارية دقيقة بهدف تدمير قدرات عناصر التنظيم الارهابي بالساحل الأيمن للموصل واستهداف قيادات أمنية وعسكرية للتنظيم لإضعاف منظومة القيادة والسيطرة له”.
وأكد رسول، أن “قوات الحشد الشعبي في المحور الغربي كان لها دور كبير في عمليات قطع طرق الإمداد لعناصر تنظيم داعش الارهابي، لاسيما من الأراضي السورية باتجاه الاراضي العراقية وباتجاه مدينة الموصل تحديداً”، مؤكداً أن “قوات الحشد أدت الواجبات المكلفة بها بنحو دقيق وهي قطع شرايين التنظيم الارهابي”.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، أن “تعزيزات كبيرة من الشرطة الاتحادية وصلت الى جنوب الموصل وتمركزت على مشارف تلال ابوسيف”.
وأكد جودت ان “الشرطة الاتحادية بأعلى درجات التأهب لخوض المرحلة الاخيرة من تحرير الموصل”.
وحررت قوات الحشد الشعبي، مناطق باتجاه صحراء غرب نينوى من عصابات داعش الارهابية.
وذكر بيان لإعلام الحشد تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، أن “الحشد الشعبي حرر قرية [بيت سالم] بعد طرد داعش منها جنوب غرب الموصل”.
وأضاف أن “ألوية الحشد الشعبي [33 و40] حرروا مناطق [تل أبو رسن] و[بستان شريف] و [أبو داوود] ومناطق [الشركة وأم غربه، وبستان رديف] بإتجاه صحراء غرب نينوى”.
وأشار الى “استيلاء الحشد على آليات عسكرية وأسلحة خفيفة متوسطة لعصابات داعش المنهزمة في القرى المحررة غرب صحراء نينوى”.
وأعلن الحشد الشعبي , الجمعة الماضية , عن انتهاء المرحلة الثانية من عمليات تأمين طرق الامداد الرابط بين جزيرة صلاح الدين والموصل.
وذكر الحشد الشعبي في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه, عن إن “قوات الحشد الشعبي أنهت المرحلة الثانية للعمليات بوقت قياسي بالتقاء المحاور الثلاثة في نقطة المنشأة النفطية غرب الشرقاط”.
وأضاف أن “اللواء 12 واللواء 40 كتائب ومحور عمليات بيجي ومديرية الهندسة قد اندفعت بقوة في عمق العدو وكبّدت الدواعش خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات”.
وأوضح أنه “تم استكمال مراحل التحرير بإقامة السواتر التعويقية وتوزيع القوات الماسكة ونقل المدنيين من المناطق والقرى المحررة الى مناطق آمنة وتفكيك العبوات الناسفة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة