اليوم مهرجان للدراجات الهوائية ينطلق من برج بابل

بغداد – وداد ابراهيم:
ينطلق من مؤسسة برج بابل للتطوير الاعلامي في شارع ابي نؤاس وسط العاصمة بغداد، صباح اليوم السبت المصادف الرابع من شهر شباط ٢٠١٧، مهرجان للدراجات الهوائية.
يشارك بالفعالية المئات من الشباب، والفنانين، والاعلاميين، والمثقفين، والناشطين، وشرائح المجتمع المتنوعة، ومن كلا الجنسين، وتعد الابرز والأوسع في العراق، وسيتم بعدها افتتاح المعرض التشكيلي للفنان محمد مسير على قاعة المؤسسة، في نشاط يعكس المحبة والسلام والطابع المدني ونبذ التخلف، واحد طرق الاسناد للقوات الامنية في حربها ضد الاٍرهاب، والتحديات التي تواجه البلاد، والثقة بعودة الحياة والمستقبل الافضل.
واوضحت ذكرى سرسم المديرة التنفيذية لمؤسسة برج بابل، ان فعالية مهرجان الدراجات الهوائية تم الاستعداد لها منذ عدة اشهر، وتحمل عنوان “عندي حلم .. عندي بايسكل”، اذ يتجمع المشاركون في برج بابل يوم السبت الرابع من شباط، لتبدأ وتنطلق الفعالية في الساعة ١١ صباحاً من مقر المؤسسة في شارع ابي نؤاس، باتجاه ساحة التحرير، والتوقف لأخذ صورة جماعية، ومن ثم السير باتجاه شارع ابي نؤاس، الى جسر الجادرية، والعودة الى مقر برج بابل، ليتم افتتاح معرض لوحات للفنان التشكيلي محمد مسير، في رسومات تتناول الحرية، والبساطة، والدراجات الهوائية، ورسالة لحياة مستمرة في بلاد التحدي.
وتابعت سرسم: تم توفير جميع سبل نجاح الفعالية، من خلال التنظيم الصحيح، والاستعداد لها بمساعدة القوات الامنية، واللجنة التنظيمية التي شُكلت في مقر المؤسسة، وسيكون الإقبال والمشاركة واسعة من قبل الطلبة والشباب من كلا الجنسين، ووفرت الدراجات الخاصة بالفتيات والنساء المشاركات، وايضاً المشاركون بدراجاتهم الشخصية، اضافة الى الدعم المعنوي والإعلامي واللوجستي والفني، وستكون المشاركة لشخصيات بارزة وإعمار كبيرة وصغيرة، ومن جميع الاطياف، والشرائح، والطبقات الاجتماعية.
واشارت سرسم ان الهدف من الفعالية هو ارسال رسالة الى العالم بأن العراق بلد التقدم، والمعرفة، والحضارات، والعقول العلمية، والفكرية، والأدبية، وان الدراجة الهوائية هي وسيلة التنقل الامثل وسط كثافة الازدحامات، والعودة لذكريات ماضي وطننا الجميل ثالثا، وإثبات ان عواصف الحروب لن تثني وتنال من شعبنا، وان بلادنا برغم الالمٌ والجروح تستطيع ان تشيع الجمال والمحبة والتحضر، وان تكون رسالة للأجيال بسبل بناء الوطن المتنور، والقوي، وسبل تحقيق الانتصار بتنوعاته كافة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة