البرلمان يمرر مرشّحي العبادي.. وخلاف بين النوّاب التركمان يؤجل حسم منصب “الصناعة”

الأعرجي لـ”الداخلية” والحيالي لـ”الدفاع”
بغداد ـ مشرق ريسان:
مرر مجلس النواب في جلسته المنعقدة، أمس الإثنين، أسماء اثنين من المرشحين (الدفاع، والداخلية) المقدمين من رئيس الوزراء حيدر العبادي لشغل الوزارات الشاغرة. وأدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية تحت قبة البرلمان.
وتضمنت قائمة أسماء المرشحين، اختيار قاسم الاعرجي عن كتلة بدر النيابية لوزارة الداخلية، وبرهان الحيالي لمنصب وزير الدفاع عن اتحاد القوى، وانعام العبيدي لوزارة التجارة، ونجم الدين محسن لوزارة الصناعة، في حين لم يتم حسم مرشح وزير المالية (حتى وقت إعداد التقرير).
ولم يتمكن رئيس الوزراء من تمرير مرشح وزارة الصناعة (نجم الدين محسن) بسبب خلاف نشب بين المكون التركماني داخل جلسة البرلمان حول المنصب، فيما لم يمرر أعضاء البرلمان مرشحة وزارة التجارة (انعام العبيدي)؛ لعدم حدوث توافق سياسي بشأنها.
وفي المقابل، كشفت مصادر برلمانية رفيعة لـ”الصباح الجديد”، عن توجه الحزب الديمقراطي الكردستاني الى طرح أسم مرشح لشغل منصب وزير المالية خلفاً للوزير المقال هوشيار زيباري. وعلمت “الصباح الجديد”، بأن وكيل وزير المالية الحالي الدكتور فاضل نبي عثمان- الذي ينتمي للحزب الديمقراطي الكردستاني- هو الأوفر حظاً في تولي المنصب.
واجتمع رئيس الوزراء حيدر العبادي مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في وقت سابق أمس الإثنين، في مبنى البرلمان، قبل دخوله إلى قبة مجلس النواب وطرح أسماء مرشحي الوزارات الشاغرة.
وعقد مجلس النواب، أمس الاثنين، جلسته الثامنة في فصله التشريعي الجديد برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري وحضور 223 نائباً، قبل أن يقرر رفعها إلى الثلاثاء من الإسبوع المقبل.
وقال مراسل “الصباح الجديد” في البرلمان، إن “الجلسة شهدت تأجيل التصويت على مشروع قانون الهيئة الوطنية للمعلوماتية- المقدم من لجان (الخدمات والإعمار، والتعليم العالي والبحث العلمي، والأمن والدفاع، والثقافة والإعلام)- بطلب من اللجان المعنية”.
وأضاف إن “جدول أعمال الجلسة تضمن توجيه سؤال شفهي- مقدم من النائبة حنان الفتلاوي- إلى رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري، غير إن الأخير قدم اعتذاراً عن الحضور، ودعا مجلس النواب إلى تحديد موعد آخر”.
كما أنهى البرلمان مناقشة والقراءة الثانية لقانون الهيئة العراقية للاعتماد، المقدم من لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، إضافة إلى التصويت على إضافة فقرة استكمال الوزارات الشاغرة، بطلب من رئيس البرلمان سليم الجبوري.
وبحسب مراسل “الصباح الجديد”، فإن الجلسة شهدت الرد على قرار ترامب بمنع دخول العراقيين لأميركا بمبدأ التعامل بالمثل، بعد أن كلّف رئيس البرلمان سليم الجبوري لجنة الشؤون الخارجية النيابية بتقديم طلب لإدراج تلك الفقرة على جدول الأعمال.
وفي شأن متصل، ذكر مكتب رئيس البرلمان سليم الجبوري، في بيان صحفي مقتضب، وردت نسخة منه لـ”الصباح الجديد”، ان “الجبوري حدد أن يكون الأسبوع المقبل؛ أسبوع عمل لإنجاز مشاريع القوانين وتضمينها في جدول أعمال الجلسات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة