السعودية توافق على دفع أموال الى أميركا مقابل مناطق آمنة في سوريا

متابعة الصباح الجديد:
قال بيان للبيت الأبيض إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفقا في اتصال هاتفي امس الاول الأحد على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن.
وخلال حملته الانتخابية العام الماضي دعا ترامب دول الخليج إلى دفع مقابل إقامة مناطق آمنة لحماية النازحين السوريين.
وقال البيان إن الزعيمين اتفقا على أهمية تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة متشددي تنظيم داعش.
وأضاف البيان “طلب الرئيس (ذلك) ووافق الملك على دعم مناطق آمنة في سوريا واليمن فضلا عن دعم أفكار أخرى لمساعدة كثير من اللاجئين الذين شردتهم الصراعات المستمرة.”
وفي تعليق أولي على الاتصال الهاتفي لم تذكر وكالة الأنباء السعودية إقامة مناطق آمنة. وقالت الوكالة إن الزعيمين أكدا على “عمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين”. لكن الوكالة قالت في وقت لاحق “وقد أبدى العاهل السعودي تأييده ودعمه لإقامة مناطق آمنة في سوريا”.
إلا أنها لم تذكر اليمن حيث تقود السعودية تحالفاً لقتال جماعة الحوثي المتحالفة.
وقال مصدر سعودي رفيع المستوى لرويترز إن الزعيمين تحدثا لأكثر من ساعة عبر الهاتف واتفقا على تعزيز مكافحة الإرهاب والتعاون العسكري وزيادة التعاون الاقتصادي.
لكن المصدر قال إنه لا يعلم ما إذا كان قد تم التطرق لموضوع الحظر المؤقت الذي أعلنه ترامب على دخول مواطني سبع دول يغلب على سكانها المسلمون إلى الولايات المتحدة.
كان ترامب أصدر أمراً تنفيذياً يمنع دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ويمنع أيضاً دخول مواطني سوريا وليبيا والعراق واليمن والسودان والصومال وإيران لمدة 90 يوماً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة