الشرطة الاتحادية تتقدم صوب الساحل الأيمن لمدينة الموصل تمهيداً لاقتحامه

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، يوم أمس الأحد ، عن تقدم قوات الشرطة الاتحادية باتجاه الساحل الأيمن من مدينة الموصل لتحريره من عصابات داعش الإرهابية ، فيما أشارت قيادة عمليات قادمون يانينوى إلى إن القوات العسكرية والأمنية ستشارك في عملية تحرير الساحل الأيمن بعد انتهاء نصب الجسور العائمة بالكامل ومسك الأرض في المحورين الجنوبي والغربي .
وقال مصدر رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان ” قوات الشرطة الاتحادية استكملت استعداداتها القتالية وقواتها اندفعت باتجاه الساحل الأيمن للموصل لتحريره من زمر داعش الإرهابي “.
من جانبها أعلنت قيادة عمليات نينوى جاهزية القطعات العسكرية والأمنية للبدء بتحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل بعد استكمال تحرير الأيسر مركز محافظة نينوى واستتباب الأمن فيه .
وقال قائد العمليات اللواء الركن نجم الجبوري ان” القوات العراقية جاهزة من جميع الجهات وتستعد لخوض المعارك لإنقاذ أهالينا من سكان الساحل الأيمن بالموصل بعد تعرضهم لحصار غذائي شديد وقتل الأبرياء على الهوية من قبل داعش بعد محاصرتهم من جميع المحاور “.
وأضاف الجبوري لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات العسكرية والأمنية التي ستشارك في عملية تحرير الساحل الأيمن بعد انتهاء نصب الجسور العائمة بالكامل ستقوم بمسك الأرض في المحورين الجنوبي والغربي وصولا الى ناحية حمام العليل في الضفة الجنوبي وبلدة بادوش بالضفة الغربية خشية تسلل عناصر داعش الإجرامي .”
الى ذلك أكد مصدر محلي في مدينة الموصل إن” عناصر التنظيم اجبروا السكان على إخلاء المنازل والمتاجر المحاذية لضفة النهر واتخذوا منها مواقع قتالية.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ وهو من سكنة حي الميدان الواقع في الساحل الأيمن إن “التنظيم اجبرنا على مغادرة منازلنا من دون أن يسمح لنا بأخذ ممتلكاتنا”، مشيراً إلى إنهم “اتخذوا منها مواقع ووضعوا قناصين على السطوح والشبابيك”.
ودمرت طائرات القوة الجوية والتحالف الدولي، يوم أمس الأحد ، معامل تلغيم ومواقع لعصابات داعش الإرهابية في قضاء تلعفر والساحل الأيمن من مدينة الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان”قيادة القوة الجوية استناداً إلى معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن، نفذت عدة ضربات جوية مركزة استطاعت من خلالها تدمير معمل لتلغيم العجلات وصناعة قنابر الهاون في مناطق [شارع النخوة؛ حي العسكري ] التابعة لقضاء تلعفر”.
وأضاف ان”طائرات التحالف تمكنت وبالتنسيق مع المديرية العامة للاستخبارات، من تدمير معسكر لتدريب القناصين ومعمل لتلغيم العجلات في مناطق [بادوش معمل أسمنت؛ الموصل الجديدة ] في الجانب الأيمن من مدينة الموصل”.
وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، في بيان لها أن “قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير يار الله، ترأس اجتماعاً موسعاً بحضور قادة القوات البرية وعمليات تحرير نينوى والحشد الشعبي والشرطة والفرقة 16 وآمري الوحدات والتشكيلات العسكرية”.
وقال يارالله في بيانه الذي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ “إن القادة الذين اجتمعوا في الموصل شددوا على إدامة الانتصار الذي تحقق في الجانب الشرقي، وأقروا خطة لاستقطاب قوات مهمتها التفتيش والتأكد من أن الجميع مستعد وفي انتظار أوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي .
وكانت قوات جهاز مكافحة الإرهاب أنهت مهمتها في شرق الموصل وأعلنت تحريره الثلاثاء الماضي، مؤكدة قتل أكثر من 3300 إرهابي من داعش.
وتتمركز قوات النخبة العراقية من جهاز مكافحة الإرهاب على الجانب الأخر، في حين تستعد ملاكات الهندسة لوضع جسور عائمة للانطلاق والهجوم عبر النهر.
وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت في 24 من الشهر الجاري تحرير الساحل الأيسر لمدينة الموصل بالكامل من عصابات داعش الإرهابية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة