الأخبار العاجلة

داعش يختطف الآلاف من المدنيين من شرقي الموصل لاستخدامهم دروعاً بشرية في الساحل الأيمن

بغداد – أسامة نجاح:
كشفت مصادر أمنية في قيادة العمليات المشتركة عن وجود منطقتين في الساحل الأيمن تتمركز فيها اغلب العائلات التي تم خطفها من قبل زمر داعش الإرهابي من الجانب الأيسر ، فيما أشارت تلك المصادر الى أنه تم ضرب مواقع تتمركز فيها زمر داعش وعدد من السيارات التابعة لهم في الجانب الأيمن وبنحو ممنهج وهذا ما أدى إلى تعطيل الكثير من قدراتهم وإمكاناتهم العسكرية .
وقال مصدر امني في قيادة العمليات المشتركة ” إن عمليات تحرير الجانب الأيمن ستختلف تماماً عن نظيرتها في الجانب الأيسر وذلك بسبب صغر مساحة الجانب الأيمن مقارنةً مع الأيسر وكثرة المباني الحكومية”.
وأضاف المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن”زمر داعش الارهابي أحتجز اغلب العائلات من النساء والاطفال الذين تم خطفهم من الساحل الايسر بعد سيطرة القوات الامنية عليه وتحريره بالكامل في منطقتين بالجانب الايمن وهما (باب الجديد ووادي حجر) بعد اعدام شباب ورجال تلك المنطقتين .
وأوضح أن” هنالك مناطق واسعة خالية من المدنيين بالجانب الأيمن مما يسهل عمليات تحريرها بنسبة كبيرة مختلفة عن عمليات الجانب الأيسر ،لافتاً الى أن” تكتيك التنظيم تراجع كثيراً في الجانب الأيمن وهذا ما يعني أنه يعاني من شلل كبير في الجانب المذكور”.
وبين المصدر بأنه” ليس من الممكن تحديد أي سقف زمني لتحرير المدينة بالكامل لان كل ذلك يعتمد على المعطيات العسكرية الموجودة على أرض المعركة.
وتابع ان” اختلاف الأنواء الجوية في الموصل والبرد القارس والتغير في درجات الحرارة يؤثر على سير العمليات العسكرية، لافتاً في الوقت نفسه الى ان” الجانب الأيمن للموصل يتكون من 39 حياً وأغلبها من المناطق الشعبية المكتظة بالسكان وفيها أغلب البنايات والدوائر الحكومية ومنها محافظة نينوى ومجلس المحافظة ومقر قيادة عمليات نينوى سابقاً فضلا عن الدوائر والأبنية الأخرى.
وتمكنت طائرات التحالف الدولي ، أمس الأربعاء ، من تدمير معمل لتفخيخ العجلات في الساحل الأيمن من مدينة الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ،أن” طائرات التحالف الدولي استناداً إلى معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن نفذت عدة ضربات جوية ناجحة تحقق من خلالها تدمير معامل لتفخيخ العجلات ومدفع ثقيل في مناطق (حي المأمون و وادي عكاب وحي 17 تموز والبو سيف وحي الشفاء) في الجانب الأيمن من مدينة الموصل”.
وأضاف البيان ” بان طائرات التحالف وبالتنسيق مع المديرية العامة للاستخبارات والأمن العسكرية في وزارة الدفاع تمكنت من تدمير معمل لصناعة العبوات الناسفة ومعمل تفخيخ ومقر خاص لعصابات داعش الإرهابية في مناطق [حي القادسية وقرية الرحمة] في قضاء تلعفر”.
وطالب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى ، في وقت سابق ، القوات المسلحة المشتركة بالتحرك بسرعة لتحرير الساحل الأيمن غربي مدينة الموصل بعد استكمال تحرير الساحل الأيسر شرقى مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق من قبضة تنظيم(داعش) الإرهابي .
وأعلنت قيادة العمليات الخاصة الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب أنها سيطرت على كامل الساحل الأيسر في الموصل، من جانبه أعلن الجيش العراقي السيطرة على كامل القسم الشرقي لمدينة الموصل من تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة