“الهندسة” تباشر بنصب الجسور على نهر دجلة استعداداً لانطلاق عمليات تحرير الساحل الأيمن

بغداد – أسامة نجاح:
كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية ، يوم امس الاثنين ، بأن الهندسة العسكرية شرعت في إقامة جسورًا ثابتة ومتحركة على نهر دجلة استعداداً لانطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من الموصل ، فيما أشارت قيادة عمليات قادمون يانينوى الى أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب عالجت 16 عبوة ناسفة في حي الملايين المحرر بالجانب الأيسر من مدينة الموصل .
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن “الهندسة العسكرية نصبت جسوراً متحركة وثابتة على نهر دجلة لربط جانبي الموصل الأيسر والأيمن للإسهام بنقل القطعات العسكرية بين جانبي المدينة وتقليل المسافات”.
وأضاف رسول لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ” أن القوات العراقية ستفاجئ داعش بالخطة العسكرية لتحرير الساحل الـيمنى وستنطلق العملية قريباً بعد أن نجحت القوات العراقية في تحرير مناطق وأحياء الساحل الأيسر وعودة الحياة الطبيعية في الأحياء المحررة”.
من جانبه أوضح مدير الهندسة العسكرية الفريق حاتم المكصوصي في بيان صحفي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه أنه “تم استكمال جميع الاستعدادات الهندسية والفنية لتهيئة ونصب الجسور التي تربط الساحلين الأيسر بالأيمن لمدينة الموصل، نتيجةً لتدمير الجسور الرئيسة فيها بفعل العصابات الإرهابية”.
وأكد بأن “مفارز المعالجة وكتائب الهندسة المنتشرة في قواطع العمليات تقوم برفع العبوات الناسفة وتطهير الدور المفخخة والمنشات الحيوية التي قام الإرهاب بزرعها في مناطق اثار النمرود والحمدانية وكوكجلي ومناطق أخرى في الساحل الأيسر التي تم تحريرها من قبل قواتنا المسلحة، بغية تامين عودة العائلات النازحة إليها”.
ومن جهته أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات نينوى ، يوم أمس الاثنين ، بأن قوات جهاز مكافحة الإرهاب عالجت 16 عبوة ناسفة في حي الملايين المحرر بالجانب الأيسر من مدينة الموصل.
وقال المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الارهاب وبجهد الهندسة المختصة برفع الالغام تمكنت من معالجة 16 عبوة ناسفة في حي الملايين الذي تم تحريره في الساحل الايسر للموصل”.
واضاف المصدر الذي لم يفصح عن اسمه أن ” مناطق الساحل الايسر شهدت عودة أربعة آلاف نازح الى مناطقهم المحررة بعد ازالة الخطر المتمثل بتواجد وسيطرة داعش”.
وتمكنت قيادة عمليات قادمون يانينوى ، الأحد الماضي ، من قتل عشرات الإرهابيين من تنظيم داعش الإرهابي وتدمير مفخختين في مدينة الموصل.
وقال قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان صادر عن خلية الإعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ، إن “قطعات المحور الشمالي المتمثلة بقطعات الجيش تمكنت من تحرير حي الملايين ومنطقة البناء الجاهز ورفع العلم العراقي فوق المباني والسيطرة على طريق دهوك باتجاه الموصل باسناد طيران التحالف الدولي وابطال طيران الجيش التي تمكنت من تدمير عجلتين مفخختين وقتل عدد من الإرهابيين وتدمير مفرزة هاون وتمكنت قطعات الفرقة المدرعة التاسعة من فتح وتطهير طريق بعويزه باتجاه تلكيف وتدمير عجلة مفخخة وتدمير مفرزتين هاون”.
واضاف البيان، ان” المحور الشرقي للساحل الأيسر لقوات مكافحة الإرهاب مستمرة بعمليات التفتيش وتطهير المباني والطرق بالمناطق المحررة”.
واشار البيان، الى ان “المحور الجنوبي للساحل الأيسر لقوات الشرطة الاتحادية مستمرة بإجراء عمليات التفتيش والتطهير للإحياء المطهرة وتطهير الطرق”, معلناً في الوقت نفسه “استشهاد العقيد سبهان حسن إسماعيل عبد الله الجبوري امر اللواء 71 فرقة المشاة الخامسة عشر في أثناء عمليات تحرير المحور الشمالي”.
وتابع ان” طيران التحالف نفذ 6 طلعات جوية قتالية وتدمير عدد من آليات الإرهابيين وقتل عدد منهم”, مبيناً ان “القوة الجوية العراقية تمكنت من تنفيذ 3 ضربات جوية استطاعت من قتل عدد من الإرهابيين وتدمير معداتهم في الساحل الايمن فيما نفذ طيران الجيش 8 طلعات قتالية لاسناد الساحل الايسر وتمكنت من قتل عدد من الإرهابيين وتدمير عدد من معداته .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة