العمليات المشتركة: “مفاجآت” بعمليات تحرير أيمن الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكدت قيادة العمليات المشتركة، امتلاكها خطة “ستفاجئ” تنظيم “داعش” خلال العمليات المرتقبة لتحرير الساحل الأمين لمدينة الموصل، فيما أشارت إلى وجود نحو 50 ألف مواطن ما زالوا داخل الساحل.
وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في حديث صحفي، “كانت لدينا معلومات دقيقة عن نينوى وإن عناصر تنظيم داعش سيقومون بتدمير الجسور التي تربط الساحل الأيمن للموصل بالأيسر”، مبينا أن “هناك دراسة أعدت بشكل دقيق لهذا الموضوع، ولدينا خطة سنفاجئ بها عناصر داعش بعمليات اقتحام الساحل.
وأضاف رسول أن “هناك نحو 50 ألف مواطن يسكنون الساحل الأيمن للموصل”، لافتا إلى أن “توصيات القائد العام أكدت مرارا على ضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين والممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحتية”.
وفي سياق آخرأفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، بأن تنظيم “داعش” أعدم سبعة أشخاص سحقا بجرافة، فيما اقتلع قلب شخص ثامن وهو حي جنوب غربي المحافظة.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “داعش استخدم جرافة (شفل) في إعدام سبعة أشخاص اتهمهم بالتخابر مع القوات الحكومية، حيث سحقتهم الجرافة وهم أحياء”، مبينا أن “من بين المعدومين منتسبون سابقون في الأجهزة الأمنية”.
وأضاف المصدر أن “أحد عناصر التنظيم قام باقتلاع وأكل قلب شخص وهو حي لاتهامه كذلك بالتخابر مع القوات الحكومية”، موضحا أن “التنظيم نفذ هذه الأعمال في معسكر البكارة الجوي قرب قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) وقام بتصويرها”.
من جهة اخرى أفاد مصدر في الشرطة، بأن قوة أمنية أحبطت هجوماً انتحارياً شمالي بغداد.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “قوة أمنية من مقر اللواء (22) فرقة المشاة السادسة نصبت كميناً في منطقة خالية من السكان، أسفر عن قتل انتحاري كان يعتزم الانتقال من منطقة السلمان الى منطقة البو شلال شمالي بغداد، لتنفيذ عملية انتحارية”.
وأضاف المصدر ، أن “العملية تمت وفق معلومات استخبارية من مصادر اللواء تفيد بوجود انتحاري يرتدي حزام ناسف ضمن قاطع عمليات شمال بغداد وتم التصدي له وقتله”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة