إيزيديّة تثأَر..

أحلام القرواشي

ابكي قدرا
لم أختره
ابكي دهرا
من الذكريات
أبكي عُمُرا
ابكي وطنا
اغتاله
جُبنُ الكلمات
استرقت النظر إليه
فقال:
غضّي البصر
عاهرةٌ أنتِ
وفي عينيكِ
عُهرُ العاهرات
نظرتُ إليه
دققت النظر
قلتُ:
كان يا مكان
ربّ و نار
إثم، مجزرة وعار
كان يا مكان
شيخ أشعث
يدّعي
السلم و السلام
في يده اليُمنى
راية سوداء
في الأخرى
قرآن و خنجر
صرخ مكابرا:
لا كلام
فلتخرس
جميع الأقلام
ولتُبتر يدُ الفنان
قطع رأسي
استباح دمي
دمّر بيتي
مزّق ثيابي
فضّ بكارتي
ورحلَ
هكذا جاهد
الشيخٌ بٱسم الإسلام

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة