القوّات المشتركة تستعد لاقتحام (حي الرشيدية) وتتحشد تمهيداً للهجوم على الساحل الأيمن

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة يوم ، أمس الأحد ،عن بقاء حي وثلاث مناطق فقط غير محررة من عصابات داعش الإرهابية في الساحل الأيسر من مدينة الموصل ، فيما كشفت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب عن إن قواتها ستكون في عملية إعادة تنظيم لمدة أسبوعين قبل الشروع بعملية تحرير الجانب الأيمن من الموصل ٬ متوقعه إن يتم تحرير حي الرشيدية والمناطق المتبقية تحت سيطرة داعش في المحور الشمالي خلال الساعات القليلة المقبلة .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘أن” المناطق والأحياء التي مازالت تحت سيطرة زمر داعش في المحور الشمالي للساحل الايسر لمدينة الموصل (منطقة الملايين وبيسان وحي الرشيدية ومعمل ودور الألبان) .
وأضاف رسول أنه”باكتمال تحرير هذه المناطق في الأيام القليلة المقبلة سيكون كامل الساحل الأيسر من الموصل تحت سيطرة القوات الأمنية ومن ثمة الانتقال إلى الجانب الأيمن من المدينة.
من جانبه أعلن قائد عمليات الفرقة الذهبية في جهاز مكافحة الإرهاب٬ اللواء الركن سامي ألعارضي٬ يوم أمس الأحد ٬ عن إن قواته ستكون في عملية إعادة تنظيم لمدة أسبوعين قبل الشروع بعملية تحرير الجانب الأيمن من الموصل ٬ متوقعاً ان يتم تحرير حي الرشيدية والمناطق المتبقية تحت سيطرة داعش في المحور الشمالي اليوم أو غدا.
وقال العارضي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “قوات جهاز مكافحة الإرهاب للمحور الشرقي تتمركز في القصور الرئاسية وأنهت أهدافها اما المحور الشمالي فتم يوم السبت الماضي تحرير الحي العربي”٬ مشيرًا الى ان “القوات المشتركة تباشر بعملية تحرير الرشيدية وربما اليوم او غدًا يعلن تحريرها بالكامل”.
وأضاف انه “بعد ان يتم إعلان تحرير الساحل الأيسر سيكون هنالك مؤتمر في بغداد وسيكون لجهاز مكافحة الإرهاب مشاركة في الجانب الأيمن بعد أن تحدد المحاور والتعرف على الأهداف واستطلاع الخرائط ، “مشيرًا إلى إن “قوات مكافحة الإرهاب ستكون في عملية تنظيم وترتيب قبل البدء بالجانب الأيمن ربما في مدة لا تتجاوز أسبوعين”.
وكشفت قيادة الشرطة الإتحادية، يوم أمس الأحد، عن استعداداتها العسكرية للمعركة المرتقبة لتحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
وذكر بيان للقيادة تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “الشرطة الاتحادية تستنفر ملاكاتها الهندسية المختصة في إدامة وإعادة تأهيل الأسلحة والآليات العسكرية المتضررة”.
مضيفاً “استعداداً للمعركة المرتقبة في الساحل الأيمن للموصل”.
والى ذلك أعلنت خلية الاعلام الحربي، السبت الماضي ، عن تمكن القوات الأمنية من تحرير قرية القوسيات ورفع العلم العراقي فوق مبانيها في الموصل.
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “قوة أمنية من قطعات الفرقة المدرعة التاسعة واللواء الثالث الفرقة الأولى تمكنت من تحرير قرية القوسيات والسيطرة على تقاطعها ورفع العلم العراقي فوق مبانيها في الموصل”.
وتابع البيان، ان “القوات ذاتها تمكنت من إلحاق خسائر مادية وبشرية بالعدو”.
ونفذ طيران التحالف الدولي، السبت الماضي ، 90 ضربةَ جويةً على زوارق ومراكب وسفن تابعة لتنظيم داعش في الموصل.
وذكر بيان للتحالف, تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه, ان “طيران التحالف الدولي نفذ 90 ضربةَ جويةَ على زوارق ومراكب وثلاث سفن مقاتلة لعصابات داعش في أثناء هربها من نهر دجلة في الموصل”، مبيناً ان “هذه الزوارق كانت تقوم بنقل عناصر داعش من شرق إلى غرب الموصل هرباً من قوات الأمن العراقية”.
و أضاف البيان, ان “قوات الأمن العراقية تمكنت خلال الأسبوع الماضي من السيطرة على جميع الجسور الخمسة عبر نهر دجلة في الموصل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة