بارزاني يدعو إلى بقاء القوّات الأميركية بعد تحرير الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني، الى بقاء القوات الاميركية في الاقليم، مشيراً الى أن استقلال كردستان “ليس اشاعة أو حلماً، بل واقع سيتحقق”.
وقال بارزاني في لقاء مع الاعلام الاميركي، إن “نحو 6 ملايين كردي يعيشون في كردستان، وفي اليوم الذي سيعلن فيه الاستقلال، لن يهمه أي منصب سياسي آنذاك، لأن الشعب الكردي يكون قد حقق مبتغاه ألا وهو الاستقلال”.
وحول الرئاسة الاميركية الجديدة، توقع أن “تستمر الولايات المتحدة بدعم اقليم كردستان من الناحيتين السياسية والعسكرية، مبدياً تأييده لبقاء الجيش الاميركي في اقليم كردستان “لأن هذه الخطوة ستدعم أربيل في منع توسع الارهاب”.
وحول الحرب ضد داعش، قال بارزاني: “هذه الحرب ليست عسكرية فقط، بل لها ابعاد اجتماعية وثقافية”، مؤكداً دعم اقليم كردستان للإدارة الاميركية الجديدة للقضاء على داعش”.
واشار الى أنه “أبلغ قادة الجيش الاميركي في عامي 2010 و2011 بأن انسحاب الجيش الاميركي من العراق سيعطي الفرصة لنمو الإرهاب، لافتاً الى أنه “اذا ما بقي عدد من الجنود الاميركيين في العراق فإن داعش لم يكن ليسيطر على الرمادي والموصل”.
وعبر بارزاني عن أمله في أن “لا تعيد الولايات المتحدة الخطأ الذي قامت به في 2011 بسحب قواتها بعد انتهاء معركة الموصل”.
كما سلط بارزاني الضوء على الدور الايراني، وشدد على أن لإيران علاقات مع حكومة اقليم كوردستان والأحزاب السياسية كما تلعب الدور الأكبر في العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة