أسود الأطلسي يحققون أول انتصاراتهم في نهائيات أمم أفريقيا

الكونغو الديمقراطية تواصل خلط الأوراق
ليبروفيل ـ وكالات:

فاز المغرب على توغو 3-1 في مدينة اوييم الغابونية، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة لكأس الأمم الافريقية الـ31 في كرة القدم.وسجل للمغرب عزيز بوحدوز (14) ورومان سايس (21) ويوسف النصيري (71)، بعد أن افتتح ماتيو دوسيفي التسجيل لتوغو بعد مرور أربع دقائق.وكانت مباراة كوت ديفوار حاملة اللقب وجمهورية الكونغو الديموقراطية انتهت بتعادلهما 2-2 أول أمس، ايضاً.
وحصد المغرب نقاطه الثلاث الأولى في البطولة بعد خسارته في الجولة الأولى أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تملك 4 نقاط مقابل نقطتين لكوت ديفوار وواحدة لتوغو.
وفي الجولة الأخيرة، تلتقي كوت ديفوار مع المغرب وجمهورية الكونغو الديموقراطية مع توغو.
أشاد الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي، بالمجهود الذي بذله لاعبوه خلال مواجهة توجو، في الجولة الثانية، من مباريات المجموعة الثالثة، ببطولة أمم أفريقيا.. كان المنتخب المغربي، حقق أول 3 نقاط له بالبطولة المقامة في الجابون، بعد الفوز على توجو (3-1)، معوضًا خسارته في مباراة الافتتاح، أمام جمهورية الكونغو (1-0)، وقال رينارد، في المؤتمر الصحفي، عقب المباراة: «البداية لم تكن جيدة.. استقبلنا هدفًا مبكرًا.. لكن ردة فعل اللاعبين كانت جيدة، وسجلنا هدفين في الوقت المناسب».
وفوجئ المنتخب المغربي، بتسجيل توجو هدفًا مبكرًا في شباكه في الدقيقة (5)، قبل أن يرد سريعًا بهدفين في الدقيقتين (14، 21)، قبل أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة (72).
وأضاف رينارد: «المنتخب المغربي، تنفَّس الصعداء بعد الفوز على توجو، خاصة وأن البداية لم تكن ناجحة بعد الخسارة، أمام جمهورة الكونغو».وتابع: «أظهرنا نجاعة هجومية؛ لأننا نعرف أن المنتخب التوجولي، لديه لاعبون جيدون يملكون فنيات عالية، فكان لابد أيضًا من التعامل مع المباراة بحذر».وختم: «أمامنا مباراة صعبة أمام كوت ديفوار. هي مواجهة فاصلة، والمنتخب الإيفواري، يبقى خطيرًا. صحيح أنه بدأ البطولة بنحو متواضع، لكنه عودنا أنه مستواه يرتفع مع توالي المبارايات. إنها مباراة صعبة».. يذكر أن المنتخب المغربي، يحتل المرتبة الثانية في المجموعة الثالثة بـ3 نقاط، خلف جمهورية الكونغو المتصدرة بـ4 نقاط، وأمام كوت ديفوار، الثالثة بنقطتين، فيما تتذيل توجو المجموعة بنقطة.
الى ذلك، تعادلت كوت ديفوار حاملة اللقب مع الكونغو الديموقراطية 2-2 في مدينة أوييم الغابونية، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة لكأس الأمم الأفريقية في كرة القدم.
وسجل للكونغو الديموقراطية نيسكنز كيبانو (9) وجونيور كابانانغا (28)، ولكوت ديفوار ويلفريد بوني (26) وسيري دييه (67).ورفعت الكونغو الديموقراطية رصيدها إلى 4 نقاط من مباراتين مقابل نقطتين لكوت ديفوار، ونقطة لتوغو التي تلتقي في وقت لاحقٍ مع المغرب (صفر نقطة).
واعترف الفرنسي ميشيل دوساييه المدير الفني للمنتخب الإيفواري لكرة القدم، بأن فريقه لم يقدم الأداء المتوقع منه أمام منتخب الكونغو الديمقراطية في مباراة الفريقين ببطولة كأس الأمم الإفريقية بالجابون.
وقلب المنتخب الإيفواري (الأفيال) حامل اللقب تأخره مرتين إلى تعادل ثمين 2 / 2 أمام الكونغو الديمقراطية في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.
وبرغم هذا، أوضح دوساييه أن فريقه لا زال يمتلك فرصة التأهل للدور الثاني، حيث يستطيع حسم التأهل بنفسه من خلال المباراة الأخيرة له في المجموعة، والتي يلتقي فيها نظيره المغربي.. وأكد دوساييه، في تصريحاته بعد المباراة: «عانينا من الناحية البدنية خلال هذه المباراة. المنافس وضع أمامنا بعض العراقيل التي حرمتنا من الفوز الذي كنا نتمناه».
وأضاف: «افتقدنا التركيز في بعض الفترات خلال المباراة. لم نقدم الأداء المنتظر منا دفاعا وهجوما. ولكننا نستطيع حسم المواجهة من خلال لقاء المغرب في الجولة الثالثة الأخيرة».
وتابع: «لم نقدم الأداء الذي نتمناه لكننا نجحنا في تحويل تأخرنا مرتين إلى تعادل ثمين أمام منافس عنيد».وأشار: «كنا الأفضل في نهاية المباراة لكننا لم نحقق الفوز. وعلينا التركيز حاليا في المباراة الأخيرة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة