“الداخلية” تجري عملية تحديث للخطط الاستخبارية في بغداد

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت وزارة الداخلية، عن التوجه لتحديث خططها الاستخبارية تشمل العاصمة بغداد.
وذكر بيان لمكتب الوكيل الأقدم للوزارة اطلعت عليه “الصباح الجديد”، ان “وكيل وزارة الداخلية الاقدم عقيل الخزعلي عقد اجتماعاً مع الوكلاء والمفتش العام وعدد من كبار ضباط الوزارة، وجرى خلال الاجتماع مناقشة توجيهات رئيس الوزراء بإدامة زخم الانتصارات، والارتقاء بخطط الوزارة الاستخبارية والامنية واعادة تقييمها على ضوء التطورات في الاوضاع”.
وأضاف البيان ان الخزعلي “وجه بتحديث الخطط الاستخبارية على وفق المتغيرات الامنية الجارية، ووجوب تناغم المسؤوليات والواجبات بين شتى الاجهزة في قواطع العمليات والمناطق، خاصة بعد الانتصارات الكبيرة والمتلاحقة لقواتنا الامنية لتفويت الفرصة على العدو الذي يعاني من الضعف والانكسار”.
كما اكد الخزعلي بحسب البيان “على ضرورة التدقيق للأجهزة الامنية بمناطق العاصمة بغداد من خلال تعزيز السيطرات ورفع كفاءتها ورفدها بالعناصر الكفوءة والمدربة.
وتوفير التقنيات الحديثة فيها من كاميرات المراقبة والاجهزة التقنية الاستخبارية وضرورة قيام الاجهزة الامنية بضربات استباقية دقيقة على معاقل الارهاب، والعمل على تفعيل دور المواطنين في العملية الامنية”.
وتشهد العاصمة بغداد ومحافظات بين فترة وفترة أخرى سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة وعبوات ناسفة وهجمات انتحارية تسفر عن استشهاد واصابة العشرات من المدنيين، تزامناً مع التقدم السريع للقوات الامنية في تحرير مدينة الموصل من ارهابيي داعش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة