الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة توشك على تحرير الساحل الأيسر للموصل في غضون أيام

“مكافحة الإرهاب” يقتحم حيي الجزائر والدركزلية
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، يوم أمس الثلاثاء ، عن تحرير أحياء المهندسين ونينوى الشرقية وسوق الأغنام ومنطقة باب الشمس والجزائر والدركزلية في الجانب الأيسر شرقي مدينة الموصل ورفع العلم العراقي فوق المباني ، مشيرة إلى إن ، أربعة أحياء تفصلها عن أعلان تحرير الساحل الأيسر بالكامل من المجاميع الإرهابية .
وقال قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي إن ” قوات جهاز مكافحة الإرهاب حررت يوم أمس الثلاثاء ، (حي المهندسين ونينوى الشرقية وسوق الأغنام ومنطقة باب الشمس) في الجانب الشرقي لمدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وأضاف ألأسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات مكافحة الإرهاب حررت أيضا أحياء (الجزائر والدركزلية) في الساحل الأيسر شرقي الموصل ورفعت العلم العراقي فوق المباني”.
من جانبه ذكر مصدر أمني في قيادة العمليات المشتركة ، أن القوات الأمنية اقتحمت منطقة القصور الرئاسية بعد تحرير منطقة الأندلس وفندق نينوى شمالي الموصل.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” قوات جهاز مكافحة الإرهاب اقتحمت القصور الرئاسية بعد تحرير منطقة الأندلس وفندق نينوى المطل على ضفاف نهر دجلة شمالي الموصل”.
وأضاف المصدر الذي لـم يفصح عن أسمه ان” أربعـة مناطـق تفصل القوات الأمنية عن إعلان تحرير الساحل الأيسر بالكامل وهي (العربي والرشيديـة وبعويـرة والقبـة).
وتابع ان” قوات الجهاز تمكنت أيضاً من قتل العشرات من قيادات داعش من جنسيات أجنبية بينهم روس وأتراك وألمان أيضاً مازالت جثثهم بالقرب من فندق نينوى اوبروي “مبيناً ان” قوات جهاز المكافحة تستعد للتوغل في غابات الموصل والسيطرة على المجمعات السياحية فيها .
والى ذلك أكد مصدر امني في مكافحة الإرهاب ، بأن قوات الجهاز تستعد بعد الانتهاء من المرحلة الثانية في معركة الموصل وتحرير الساحل الأيسر بالكامل إلى عبور نهر دجلة إلى الجهة اليمنى من الموصل بالقرب من مطار المدينة لتشارك في فتح جبهة جديدة مع تنظيم داعش عند اقتحام آخر معقل له.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” خمسة جسور عائمة وصلت إلى قاعدة القيارة لتشييدها على نهر دجلة لعبور القوات الأمنية إلى الجانب الأيمن .
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه ان” القوات الأمنية التي أنهت مهامها في جنوب شرق الموصل وهي الشرطة الاتحادية والرد السريع فسيهجمون على الساحل الأيمن من جهة منطقة (البوسيف) التي تعرف كذلك بتلال البوسيف وهي منطقة مرتفعة تطل على مطار الموصل.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس الثلاثاء، عن تدمير مضافتين و8 معامل لتفخيخ العجلات بضربات جوية للطيران العراقي، في الموصل.
وقالت الخلية في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “طائرات الـ(أف 16 و(L159 التابعة للقوة الجوية العراقية وجهت اليوم، ضربات جوية أستهدف مواقع للتنظيم في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، أسفرت عن تدمير 6 معامل لتفخيخ العجلات”.
وأضافت أن “الضربات أسفر كذلك عن تدمير معملين لتفخيخ العجلات في قضاء تلكيف، فضلا عن تدمير مضافتين للعدو في قضاء تلعفر”.
وأوضحت أن “العملية تمت استناداً الى معلومات خلية الاستخبارات التابعة لمديرية الاستخبارات و الامن”.
و أعلن قائد المحور الشمالي للموصل، اللواء الركن نجم الجبوري، عن السيطرة بالكامل على حي الكِندي الذي يضم منشأة الكِندي شرق الموصل .
وتمكنت قواتُ مكافحة الإرهاب – الرتل الشمالي من السيطرة على حيي الأندلس والشرطة المحاذيين لجامعة الموصل، فيما استطاع الرتل الجنوبي من قوات مكافحة الإرهاب من السيطرة على حي النبي يونس وحي الجمّاسة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة