180 مفقوداً حصيلة غرق مركب مهاجرين في البحر المتوسط

برلين ـ أ ب ف:
ارتفعت حصيلة غرق مركب مهاجرين السبت الماضي قبالة السواحل الليبية الى أربعة قتلى وحوالى 180 مفقودا، وفق حصيلة أعلنتها المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة امس الثلاثاء.
ووضعت الحصيلة الجديدة استنادا إلى شهادات أربعة ناجين هم اريتريان وإثيوبيان، وصلوا امس الاول الاثنين الى مرفأ تراباني غرب جزيرة صقلية الإيطالية.
وأوضح الناجون الاربعة (ثلاثة رجال وامرأة) أن المركب الخشبي من طابقين انطلق الجمعة من ليبيا وعلى متنه أكثر من 180 شخصا، جميعهم من القرن الأفريقي، بحسب ما نقل متحدثان باسم المنظمتين لوكالة فرانس برس.
وبعد خمس ساعات على الإبحار، تعطل المحرك وبدأ المركب يغرق وجرفت المياه المهاجرين شيئا فشيئا.
وقال أحد الناجين أنه حاول عبثا العثور على زوجته التي كانت جالسة في وسط المركب.
وبعدما قضى الناجون الأربعة ساعات في المياه، انتشلتهم سفينة فرنسية مشاركة في عملية «تريتون» التي تقوم بها وكالة «فرونتيكس» الأوروبية لمراقبة الحدود، على مسافة 30 ميلا بحريا من السواحل الليبية، ثم نقلوا الى سفينة «سيام بايلوت» النروجية المشاركة أيضا في عملية فرونتيكس. ووصلت «سيام بايلوت» امس الاول الاثنين الى تراباني وعلى متنها الناجون الأربعة إضافة إلى 34 شخصا تمت إغاثتهم من مركب آخر، وهي تحمل أيضا أربع جثث انتشلت من موقع الغرق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة