«الرافدين»: رفع سقف الاعتماد المستندي للوزارات

بعد مراجعته أسعار الفائدة لحسابات التوفير
بغداد ـ الصباح الجديد:

كشف مصرف الرافدين، أمس الاثنين، عن رفع سقف الاعتماد المستندي للوزارات إلى 30 مليون دولار، مبديا استعداده لتسلم هذه المستندات دون توسط المصرف العراقي للتجارة.
وقال المكتب الاعلامي للمصرف ان «المصرف قرر رفع نسبة الاعتماد المستندي للوزارات والدوائر الحكومية إلى 30 مليون دولار».
وأضاف، أن «هذه الخطوة تأتي من أجل النهوض بواقع التجارة الدولية ولتلبية متطلبات المعاملات الاستيرادية وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين ولزبائن المصرف ودوائر الدولة كافة لتحقيق المنفعة المتبادلة».
وذكر أن «المصرف مستمر باستلام طلبات الاعتمادات المستندية للقطاع الخاص أفراد أو شركات»، مبديا «استعداده لتسلم طلبات فتح الاعتماد المستندي وذلك ضمن الموازنة التشغيلية ودون توسط المصرف العراقي للتجارة».
وتعد الاعتمادات المستندية إحدى الأدوات الهامة المستعملة في تمويل عمليات التجارة الخارجية من استيراد وتصدير، وحيث أنها تجري عن طريق البنوك، فإن ذلك يضفي عليها الضمان والاستقرار نظرا لثقة المستورد والمصدر بوساطة البنوك في تنفيذ هذه الاعتمادات المستندية.
وفي وقت يعاني فيه المواطن غالبا من الروتين الاداري في المصارف خلال توديع المبالغ او السحب مما يعزف الكثير من المواطنين عن ايداع اموالهم في المصارف والاحتفاظ بها في منازلهم، وجه مصرف الرافدين فروعه في بغداد والمحافظات على ضرورة استقطاب رؤوس الاموال من المواطنين وعدم وضع العراقيل امامهم وإقناعهم بإيداع اموالهم لدى المصرف بدلا من الادخار المنزلي.
وقال المكتب الاعلامي للمصرف في بيان له، ان تشكيله وجه فروعه في بغداد بتطوير العمل والاحتكاك مع المواطنين وتذليل العقبات امامهم، داعيا الى تحسين عملهم وتقديم افضل الخدمات للمواطنين.
وأضاف ان «الجلسة تناولت مجموعة من الملاحظات والمقترحات والتوجيهات التي تضمنت ضرورة تحسين اداء الفروع ورفع مستوى الانتاجية والفوائد وإعادة تقييم الاداء».
وكان مصرف الرافدين قال انه رفع اسعار الفائدة لحسابات التوفير الخاصة للمواطنين، مشيرا الى ان فوائد الائتمان قصير الاجل لمدة سنة تبلغ 9 %.
وقال مكتب المصرف الاعلامي، ان «ادارة المصرف قررت رفع اسعار الفائدة لحسابات التوفير الخاصة للمواطنين».
وأشار الى ان «عموم فوائد المصرف الخاصة بحسابات التوفير تبلغ 4 % وفيما يخص الودائع الثابتة لمدة ستة اشهر تبلغ 5% اما الوديعة الثابتة لمدة سنة فتبلغ فوائدها 5,5 بالمئة».
وتابع ان «فوائد الودائع الثابتة لأكثر من سنتين ولمبلغ 50 مليون دينار فما فوق اصبحت 7 % بدلا من 6%»، مبينا انه «تقرر ايضا رفع الفائدة بما يخص الدولار الى 3% للوديعة البالغة مليون دولار فما فوق، وإضافة نصف الواحد بالمائة لتصبح 3.5% اذا كان المبلغ 5 مليون دولار فما فوق».
وأضاف المكتب ان «فوائد الائتمان قصير الاجل لمدة سنة تبلغ 9 % والمتوسط الاجل اي اكثر من سنة ولغاية سنتين تبلغ 10 % اما فوائد الائتمان طويل الاجل فيبلغ 11%»، موضحا ان «ودائع العراقيين في ايران تحول الى تومان وتكون نسبة الفائدة في العراق 5 % وهو ما يعادل 20 % في ايران بحسب عملتهم اسوة بالمصارف الخارجية». في شأن آخر، أنهى المؤشر العام لبورصة العراق تعاملات أمس الاثنين، متراجعاً بضغط هبوط أسهم البنوك.
وانخفض المؤشر العام 0.74% ليصل إلى مستوى 719.56 نقطة، فاقداً نحو 5.4 نقطة، مقارنة بمستويات إقفالة بجلسة الأحد.
وضغط على المؤشر تراجع 18 سهماً، منها 12 سهماً بقطاع البنوك.
وتصدر سهم الوطني الإسلامي المتراجعين بنحو 9.09%، تبعه مصرف الاتحاد 4.55%، ثم مصرف آشور بواقع 3.9%.
وفي المقابل شهدت الجلسة ارتفاع 14 سهماً، يتصدرها سهم العراقية للنقل البري بنحو 9.6%، تلاه الأهلية للتأمين 9.09%، ثم مصرف إيلاف بواقع 8.8%.
وتقلصت الكميات إلى 1.61 مليار سهم في مقابل 3 مليار سهم يوم الأحد، كما انخفضت السيولة إلى 1.29 مليار دينار في مقابل 2.5 مليار دينار.
وتصدر سهم مصرف الخليج المتراجع 1.75%، نشاط التداول على المستويات كافة، بحجم بلغ 655.2 مليون سهم، وسيولة اقتربت من 371 مليون دينار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة