داعش يستهدف المدنيين بطائرات من دون طيار في الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
نشرت صحيفة صنداي تلغراف تقريراً لمراسلها من الموصل في العراق يقول فيه إن تنظيم داعش يستخدم طائرات من دون طيار لرمي عبوات ناسفة على المدنيين في أحياء المدينة المحررة.
ويضيف التقرير أن التنظيم سبق أن سيّر طائرات من دون طيار في عمليات مراقبة، ليست فقط من ذلك النوع من الطائرات الذي يباع تجارياً لهواة الطيران، ولكن طائرات مصنعة محلياً ذات أجنحة ثابتة.
ويشدد التقرير على أنه حتى فترة قريبة لم تكن هناك أدلة على أن التنظيم قد ذهب إلى مدى أبعد في هذا الصدد، لكن سلسلة من الهجمات الأخيرة قد أكدت أنه طور إمكانية اسقاط قنابل يدوية سعة 40 ملم عبر هذه الطائرات.
ويضيف التقرير أن المدنيين الذين يذهبون للتسوق في الأحياء المحررة مؤخراً في مدينة الموصل يصبحون عرضة لهذا النمط من الهجمات. وقد أصيب ثمانية أشخاص في واحدة من هذه الهجمات على سوق الأسبوع الماضي.
وفي سياق آخر أفاد مصدر طبي في محافظة نينوى، بأن دائرة الطب العدلي بالمحافظة تسلمت 89 جثة لعناصر تنظيم “داعش” بينهم قادة قضوا في معارك تحرير الساحل الأيسر لمدينة الموصل.
وقال المصدر إن “الطب العدلي في محافظة نينوى تسلم 89 جثة لعناصر تنظيم داعش بينهم جنسيات عربية وأجنبية قضوا في معارك الساحل الأيسر”، مبيناً أن “الجثث وصلت على شكل وجبات وقام عناصر التنظيم بجمعها في الثلاجات وإعطائها أرقاما”.
وأضاف المصدر ، أن “التنظيم قام بتسليم عدد من جثث المقاتلين المحليين إلى ذويهم فيما قام بدفن عدد منهم في مقابر خاصة”، لافتا إلى أن “داعش مازال يحتفظ بجثث الأجانب حيث يمنع أي مصدر صحي عراقي من الاقتراب لعدم تصوير الجثث وتسريب اسماء قيادات مهمة في التنظيم”.
وفي سياق المعارك التي اسفرت عن تحرير جامعة الموصل أفاد مصدر أمني في محافظة نينوى، بأن قوات جهاز مكافحة الارهاب عثرت على تسعة براميل تحوي مواد كيمياوية تابعة لتنظيم “داعش” في جامعة الموصل.
وقال المصدر ، إن “قوات جهاز مكافحة الارهاب عثرت على تسعة براميل تحتوي على مواد كيماوية ووقود صواريخ ومتفجرات في مختبرات كلية العلوم ب‍جامعة الموصل”.
وأضاف المصدر ، أن “القوات عثرت على 20 معملاً للتفخيخ وتصنيع المتفجرات وشبكة انفاق تربط جامعة الموصل بالاحياء المجاورة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة