ثلاجة تتحقق من عادات الأكل وتراقب أصحاب البيت

الصباح الجديد – وكالات:
أوضحت البروفيسور هيلين ستوكس لامبارد، رئيسة الكلية الملكية للأطباء، أن هناك تكنولوجيا جديدة ممتازة، لتشجيع المرضى على الاهتمام بصحتهم، والتي من الممكن أن تكون مفيدة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.
وتم عرض بعضٍ من أحدث الأجهزة الصحية DIY الأسبوع الماضي، في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم. وكان من بين تلك التكنولوجيات، ثلاجة تتحقق من عادات الأكل. ويتم استعمال الثلاجة التي تراقب عدد مرات فتحها، في محاولة للتأكد من أن مرضى الخرف لا يعانون من سوء التغذية.
وفي العام الماضي، طالبت شركة ساري ومؤسسة سالفورد من المحكمة السماح باستعمال تكنولوجيا جديدة، لمراقبة 1400 شخص المصابين بالعته. وكان من بين تلك الأجهزة، أجهزة استشعار على أبواب الثلاجة للتحقق من عدد المرات يوميًا، التي يفتحها المريض للطعام أو الشراب.
ويتم توصيل أجهزة الاستشعار لاسلكيًا إلى شبكة الانترنت، بحيث يستطيع مقدم الرعاية في مركز العمليات أن يتتبع أنماط الأكل. وأن وجد انخفاض مفاجئ في فتح الثلاجة يمكن أن يشير إلى أن المريض لا يأكل بنحو صحيح. والزيارات المتكررة ليلًا قد يعني أنهم لا ينامون جيدًا. وإذا كان هناك مشكلة، يمكن للمركز إرسال مقدم الرعاية أو تنبيه الطبيب. وستنظر المحكمة إمكانية مساعدة التكنولوجيا في الحد من إقامة المريض في المستشفى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة