ريمسكي كورساكوف

نيكولاي ريمسكي كورساكوف مؤلف موسيقي روسي , كان له الفضل في التعريف بالمدرسة الموسيقية الروسية في المعرض الدولي الذي أقيم في باريس عام « 1889 م».
درس نيكولاي بين عامي 1856 و1862 في الأكاديمية البحرية في سانت بطرسبرغ.
انضم بعدها إلى مجموعة من الموسيقيين الذين عُرفوا فيما بعد باسم الخمسة. تجلت من خلال أعماله الأوركسترالية موهبته في ضبط الإيقاعات (افتتاحية عيد الفصح الروسي، شهرزاد). عدا بعض الكونشرتوهات للبيانو (1882 م) وبعض المقطوعات لموسيقى الحجرة، كان اهتمامه ونشاطه منصباً على الأعمال الأوبرالية، فأبدع فيها، اقتبس مواضيعه من الميثولوجيا الروسية الصابئة (ما قبل فترة دخول المسيحية)، حاول أن يعود بالموسيقى إلى الأصول الشعبية (الأغاني الفولكلورية والأناشيد الدينية الأرثوذكسية)، وكان ذلك أحد مبادئ مجموعة الخمسة (كانت تضم جملة من المؤلفين الروس المقيمين في باريس) والتي كان عضوا فيها. أكثر تأليفه شهرةً هي الموسيقى المعروفة بشهرزاد وأسّسه على كتاب ألف ليلة وليلة. وتلك المقطوعة الموسيقية هي التي تسمعها في معظم الأعمال الفنية التي تجسد قصص ألف ليلة وليلة في الشرق الأوسط والعالم.
ولد نيكولاي أندريفتش ريمكسي كورساكوف في تيخفين في منطقة نوفجورود في 18 مارس 1844.
انحدر من أسرة بحرية وعسكرية مميزة، وأبوه كان حاكم مدني لحكومة فولين، لكن كلتي جدتيه كانتا من أصل متواضع، فكانت إحداهما ابنة قس والأخرى مزارعة، ومنها ادعى أنه ورث حبه للأغاني الشعبية وحبه للاحتفالات الدينية.
منذ سن السادسة تلقى دروساً في البيانو من عدة مدرسين محليين، حيث تعلم في الغالب فانتازيات سهلة على ألحان للأوبرا المعاصرة، لكن أعمق انطباعاته الموسيقية جاءت من بعض إعدادات من أوبرا جلينكا «الحياة للقيصر»، التي وجدها في منزله، وموسيقى بورتنيانسكي التي سمعها في دير قريب, وقبل مرور وقت طويل شعر بالإغراء للتأليف، وكانت واحدة من أوائل مؤلفاته «افتتاحية» للبيانو في إيقاعات أسرع بتقدم, لكن قلبه لم يركز على الموسيقى لكن على مشوار في البحرية عند تشجيع أخيه، الذي كان يكبره بـ 22 عام . وتباعاً في نهاية يوليو 1856 أخذه والده لسانت بطرسبرغ للالتحاق بكلية سلاح البحرية , اجتاز امتحان القبول في 20 أبريل 1862، بعد عدة أشهر من تعيين أخيه في الإدارة.
فكر كثيراً في مشروع أوبرا خاصة به تعتمد على دراما تاريخية لـ ليف ماي وهي غادة بشكوف .
كثرة الصعوبات على الأرجح زادت من الأزمة القلبية التي توفي بسببها في 21 يونيو 1908 في لوينسك. عرضت أوبرا «الديك الذهبي» لأول مرة من فرقة أوبرا زيمين على مسرح سولو دفنيكوف بموسكو في 7 أكتوبر 1909.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة