“معرض رؤوس” للفنان شوقي الموسوي على قاعة حوار للفن التشكيلي

متابعة الصباح الجديد:
اقيم على قاعة حوار معرضا فنيا للفنان الدكتور شوقي الموسوي الاستاذ الجامعي في جامعة بابل /كلية الفنون الجميلة عنوانه “معرض رؤوس”.
كان الرأس هو ما جمع لوحاته فقد اختار الراس موضوعا شكله بطرق متعددة فنجد ان بعض اللوحات كانت عبارة عن مربعات يتوسطها رأس احدهم واخرى نجد انها عبارة عن مجموعة وجوه رسمت بطريقة اشبه بالسوريالية فكانت الوانها يطغي عليها اللون الرمادي الذي يتشكل من اللونين الابيض والاسود فيمكن ان يكون اختياره للرمادي مقصود ليعلن عن ضبابية الحياة وعن الفوضى التي خلطت الاسود مع الابيض فلم يبق أي من اللونين على نقائه.
نجد في المعرض بعض اللوحات التي تشكلت من مجموعة رؤوس تعددت زواياها والوانها ودخل رسم الكف بينها ليكن بذا جسد بعض تفصيلات اجزاء الجسد المهمة فالراس هو المدبر واليد هي المنفذ او قد تكون وجهة نظره مختلفة عما يكونه المشاهد عن اللوحات، لكن بنحو عام كنا نشهد على اشلاء متناثرة تمثلت برؤوس معلقة بصورة ما واكف هنا وهناك، فكانت اشبه بتجسيد لواقع عنيف نشهده جميعنا في المنطقة يتمثل بالإرهاب والقتل البشع الذي دفع الكثيرون من الخوف من تناثر اشلائهم قبل الموت اكثر من الخوف من الموت نفسه.
المعرض لاقى نجاحا وصدى كبيرا في الوسط الفني التشكيلي لما حمله من رسالة مميزة وغير تقليدية ابدا.

مقالات ذات صلة