«الطب الرياضي» تشهد تطوراً كبيراً وملحوظاً في واقعها خلال عام 2016

حيدر رحيم يستعرض مسيرة دائرته
بغداد ـ قسم الإعلام:

شهدت دائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي في وزارة الشباب والرياضة تطورا ملحوظا من حيث سرعة الاداء وجودة تقديم الخدمة للمرضى الرياضيين وموظفي الوزارة وبما يلبي طموحات وتوجهات الدائرة نحو تحسين نوعية الخدمة المقدمة للمرضى.
وقال مدير عام دائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي الدكتور حيدر وهاب رحيم ان دائرة الطب الرياضي عملت خلال العام المنصرم على تقديم افضل الخدمات الطبية والعلاجية، وانفتحنا على جميع الوزارات والمنظمات المجتمعية ومؤسسات مدنية هدفها نشر الثقافة الصحية الشاملة من خلال زيادة حجم وانتشار المشاريع التوعوية بين جمهور الشباب والرياضيين وبما يخلق استراتيجية تسهم في نشر الوعي الصحي وتحذر من مخاطر استخدام المنشطات والمخدرات فضلا عن مخاطر الاستخدام المفرط للمكملات الغذائية.
وبين وهاب ان مهام دائرة الطب الرياضي تتمثل بفحص ومعالجة الشباب والرياضيين وتقديم مختلف الخدمات الطبية والصحية لهم وعلى كافة المستويات واجراء الاختبارات الطبية للرياضيين بهدف رفع مستوى اللياقة والانجاز لديهم، ورفع مستوى الوعي الثقافي بأهمية ممارسة الرياضة صحيا وبدنيا باعتبارها وسيلة من وسائل الوقاية من الامراض والتوعية باتجاه ابتعاد الرياضيين عن كل الممارسات الخاطئة كاستخدام المنشطات الرياضية لتحقيق الانجاز الرياضي ورعاية الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة بتقديم العون الطبي والنفسي لهم.
وتقديم المشورة الطبية والصحية لجميع الاندية الرياضية في ما يخص تاهيل اللاعبين المصابين ومكافحة المنشطات الرياضية والتغذية السليمة، ورفد الوفود الشبابية والرياضية بفرق طبية داخل وخارج البلد اثناء المهرجانات الشبابية والرياضية.
واشار وهاب الى تعدد مهام الدائرة من حيث تقديم الخدمة الطبية ولاسيما شعبة الاسنان وقيامها بفحص ومعالجة ومتابعة صحة الفم والاسنان للرياضيين ومنتسبي وزارة الشباب والرياضة والمراجعين بشكل عام، والتوعية لتقليل اصابات الفم والاسنان، فضلا عن شعبة الاشعة التي تقوم على اجراء الفحوصات الشعاعية من ضمنها فحوصات الاشعة بشكل عام لمختلف انحاء الجسم لمختلف الفئات من رياضيين ومواطنين وموظفي الوزارة وتصل الى مايقارب 3600 مراجع خلال السنة، وتقوم على اجراء فحوصات دورية في مركز الوقاية من الاشعاع للكشف عن مدى التعرض الشديد للأشعة السينية، والمحافظة على الاجهزة الطبية الخاصة بالشعبة مع تنظيم احصائيات شهرية لمجموع صرف الافلام الشعاعي.
وتابع وهاب الى وجود شعبة الصيدلة والمذخر وتجهيز المراجعين بالأدوية والمستلزمات الطبية وحسب الوصفة المرفقة معهم من الطبيب المعالج، فضلا عن وجود شعبة المذخر ومهمتها توفير الادوية والمستلزمات المختبرية والطبية من وزارة الصحة والاسواق المحلية ثم ادخالها مخزنيا في سجل ومن ثم توفير الادوية والمستلزمات الطبية والمختبرية الى الصيدلية والمختبر والعلاج الطبيعي، مشيرا الى وجود قسم التوعية والتطوير وأهميته بالنسبة للدائرة في نشر الثقافة والتوعية الصحية والطبية بين طواقم الوزارات والعاملين في الوسط الرياضي من خلال الانشطة الصحية المختلفة من ( دورات ومحاضرات وورش عمل ) وتطوير المهارات الطبية للطاقم ( الطبي والمعالجين والصحيين ) وعمل العديد من الدورات التخصصية في مجالات الكشف عن مضار التدخين والكشف المبكر عن الامراض الخطرة والانتقالية وخطر تعاطي المنشطات والعديد من الانشطة الصحية الاخرة وبالتنسيق مع الدوائر والوزارات الاخرى.
واضاف وهاب الى وجود قسم المركز الطبي التخصصي والذي يقسم الى عدة شعب مهمة منها شعبة العلاج الطبيعي والتي تمتلك اجهزة متطورة تستقطب العديد من الرياضيين وغير الرياضيين والرواد وموظفي الوزارة ممن يعانون من مشاكل صحية تستلزم القيام بعلاج طبيعي تحت يد اصحاب خبرة ودراية واسعة ومن امهر المختصين، وشعبة المختبر وتكمن اهميتها في أجراء الفحوصات المختبرية لعموم الرياضين في مختلف الالعاب وتقديم الخدمات المختبرية لموظفي وزارة الشباب والرياضة وكذلك تقديم الخدمات التحليلية لمختلف شرائح المجتمع والرواد، فضلا عن وجود شعبة العمليات الصغرى التي عملها ينحصر باجراء العمليات الصغرى للمراجعين من مختلف شرائح المجتمع لاسيماا شريحة الرياضيين والناشئة والشباب وتشمل عمليات تجبيس الكسور وزرق الابر الموضعية وتضميد الجروح.
وزاد وهاب بالحديث عن احصائية المراجعين من المرضى الى دائرة الطب الرياضي وحسب بطاقة المراجعة خلال عام 2016 بلغ (18197) مراجع من داخل الوزارة وخارجها من الرياضيين وغير الرياضين والرواد فضلا عن الاحصائية الخاصة لبرنامج جمع العينات لمكافحة المنشطات حيث بلغت (5) عينات لكل من اتحادات كرة اليد وروالملاكمة و(10) عينات لرفع الاثقال .
وعد وهاب مشاركة الدائرة في كثير من الانشطة يعد اضافة مهمة لعملها الذ لم يقتصر فقط على المساعدات الطبية بل تعداها الى العديد من الانشطة تمثلت بعدة نقاط ابرزها، مشاركة اطباء ومعالجين في دائرة الطب الرياضي في معسكرات تدريبية لمنتخب شباب العراق لكرة القدم وتصفيات كأس اسيا للشباب والناشئين والمشاركة في نهائيات كأس اسيا وامم اسيا للناشئين والشباب، والمشاركات الدورية في مناقشة النتائج للجنة الدولية لمكافحة المنشطات وتقديم الدعم الطبي لافتتاحية ملعب كربلاء المقدسة، واجراء الفحص الدوري للحكام والرياضيين لمختلف الاتحادات ومشاركة المفارز الطبية والصحية التابعة لدائرة الطب الرياضي في الزيارة الاربعينية للإمام الحسين (عليه السلام) وزيارة الامام موسى الكاظم ( عليه السلام) ودعم الرياضة النسوية في المشاركات الخارجية، وتمثيل الوزارة في عدة لجان منها في مجال مكافحة المنشطات وامراض الايدز ومكافحة المخدرات والامراض غير الانتقالية والمشاركة في حملات التبرع بالدم لأبناء القوات المسلحة العراقية، فضلا عن دورة تعلم القرآن الكريم على مدار السنة بالتعاون مع ديوان الوقف الشيعي ودعم طلاب الدراسات العليا لتوفير عينات للبحث وجعل مركزنا كمركز بحثي لهم والتعاون مع القنوات الفضائية والاعلامية لنشر الوعي الصحي والطبي لمختلف المواضيع .
وعد وهاب استيفاء الاجور من المراجعين خلال العام المنصرم خطوة بالاتجاه الصحيح ولاسيما ان الدائرة تحتاج الى مبالغ مالية لسد احتياجاتها من النفقات وتوفير المواد والادوية اللازمة وسد احتياجات الدائرة من الاجهزة الحديثة واعمال الادامة والصيانة التي تدخل في صلب عملها الرياضي والبدني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة