التهديد الإرهابي يؤرق البلجيكيين

بروكسل ـ وكالات:
أظهرت دراسة أجراها معهد سلامة الطرق البلجيكية أن كل شخص من أصل ثلاثة بلجيكيين قاموا بتغيير نمط معيشتهم وسلوكهم بعد هجمات بروكسل العام الماضي.
وأظهرت الدراسة امس الاول الاثنين في استطلاع شمل مجموعة من المواطنين في بلجيكا، في سؤال طرح عليهم حول شعورهم بالسلامة والأمن بصفة عامة، ومدى تأثير الهجمات الإرهابية التي استهدفت المطار والمترو في بروكسل العام الماضي على حياتهم اليومية.
وأظهرت وسائل إعلام محلية أن البلجيكيين باتوا يتجنبون الأماكن المزدحمة، كمراكز التسوق أو دور السينما، فضلا عن انعدام الثقة تجاه الغرباء.
وبينت الدراسة أن نحو 20 % من بين 2100 شخص شاركوا في الاستطلاع يرجحون وقوع هجوم آخر في أي وقت، كما أشار نصف المشاركين في الاستبيان إلى أن القلق من احتمال وقوع هجوم إرهابي مماثل يؤرقهم ليلا، ورأى أكثر المستطلعين أنه لا يوجد حل حقيقي لوقف هذا التهديد الإرهابي، الذي بات يشكل جزءا من حياتهم اليومية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة