مسؤول طبي يوضّح حقيقة انفجار جثة الانتحاري

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن مسؤول ثلاجة حفظ الجثث في مستشفى الشهيد الصدر ببغداد عن انفجار صوتي لصاعق كان بحوزة جثة الارهابي الذي فجر نفسه في علوة جميلة بوقت سابق من يوم الاول من امس الاحد. وقال المسؤول، في تصريح اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إنه “عند قيام موظفي الخدمة باخراج المستمسكات الرسمية للشهداء داخل ثلاجة حفظ الجثث للتعرف على اسماؤهم وهوياتهم وتسليمهم الى ذويهم كانت هناك جثة ملفوفة بغطاء (بطانية) ومقطوعة الرأس والايدي ومشوهة الوجه”.
وأضاف أن “صاعقاً كان يرتديه الارهابي انفجر عند تحريك الجثة مما أحدث دوياً وعصفا”.
، مشيراً إلى أن “الانفجار لم يسبب أي اضرار بشرية او مادية”.
وتابع بالقول، “تم الاتصال مباشرة بقيادة عمليات بغداد ووحدة مكافحة المتفجرات لاحتواء الموضوع واخذ الجثة لاجراءات امنية”.
وكانت سيارة مفخخة يقودها انتحاري قد انفجرت في وقت سابق عند علوة جميلة شرقي بغداد، اوقعت العديد من القتلى والجرحى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة